EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2015

تركيا تختصر المسافة بين أوروبا وآسيا بنفق ثلاثي الطبقات

وزير خارجية تركيا

رئيس الوزراء التركي

تستعد إسطنبول لإنجاز أول نفق في العالم بثلاثة طوابق، لمرور السيارات والمترو السريع، بين شطري المدينة الأوروبي والآسيوي، مما سيقلل إلى حد كبير من زمن التنقل داخل إسطنبول، ويقلل من الازدحام المروري فيها.

تستعد إسطنبول لإنجاز أول نفق في العالم بثلاثة طوابق، لمرور السيارات والمترو السريع، بين شطري المدينة الأوروبي والآسيوي، مما سيقلل إلى حد كبير من زمن التنقل داخل إسطنبول، ويقلل من الازدحام المروري فيها.

وسيصبح من الممكن الانتقال من "إنجيرلي" في الجزء الأوروبي من إسطنبول، إلى "سوجوتلو تشيشما" في الجزء الآسيوي، في 40 دقيقة، باستخدام المترو السريع الذي سيمر عبر النفق الجديد.

وسيبلغ قطر النفق 16.8 مترا، وطوله 6.5 كيلومترا، وسيمر تحت مضيق البوسفور، على عمق 110 أمتار تحت سطح البحر، ويبلغ عمق المياه في المنطقة التي من المخطط أن يمر النفق منها ما بين 60 و65 مترا.

وسيضم خط المترو السريع الذي سيمر عبر النفق ذو الثلاثة طوابق، 14 محطة من إنجيرلي إلى سوجوتلو تشيشما، حيث سيبلغ الطول الإجمالي لخط المترو 31 كيلومترا، ومن المتوقع أن يستخدمه 1.5 مليون راكب يوميا.

وأعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، في اجتماع عُقد في مركز إسطنبول للمؤتمرات صباح أمس الجمعة، عن مشروع النفق ذو الثلاثة طوابق، وفقا لما ذكرته وكالة الأناضول للأنباء.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوجان في رسالة تمت قراءتها في الاجتماع، إن مشروع النفق يعد من بين المشروعات التي تلعب دورا هاما في تنمية وتطور تركيا في مختلف المجالات، وتحويل الأحلام إلى حقائق في إسطنبول.