EN
  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2015

تحطم طائرة ألمانية على متنها 148 راكب .. ولم ينج أحد

طائرة 1

فاجعة جديدة حدثت اليوم 24 مارس، حيث تحطمت طائرة "ايرباص ايه-320" التابعة للشركة الالمانية "جيرمان وينغز" اثناء رحلة بين برشلونة باسبانيا ودوسلدورف بالمانيا وعلى متنها 148 شخص

  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2015

تحطم طائرة ألمانية على متنها 148 راكب .. ولم ينج أحد

فاجعة جديدة حدثت اليوم 24 مارس، حيث تحطمت طائرة "ايرباص ايه-320" التابعة للشركة الالمانية "جيرمان وينغز" اثناء رحلة بين برشلونة باسبانيا ودوسلدورف بالمانيا وعلى متنها 148 شخص، وذلك في جنوب جبال الالب الفرنسية، ولم ينج احد من الحادث، طبقاً لما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

واعلنت مصلحة الطيران المدني الفرنسي ان الطائرة وجهت نداء استغاثة بالقرب من مدينة بارسيلونيت الصغيرة على بعد مئة كيلومتر شمال مدينة "كان" قبل ان تختفي عن شاشات الرادار.

كما اعلن وزير الدولة الفرنسي للنقل "الان فيدالي" انه "ليس هناك اي ناج" من حادث تحطم طائرة "الايرباص ايه-320" التابعة لشركة جيرمان وينغز.

وقال "سجل اتصال استغاثة يقول ان الطائرة على ارتفاع 5 الاف قدم في وضع غير طبيعي" موضحا ان الحادث حدث "بعد هذا الاتصال".

وتوجه وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الى مكان الحادث على الفور.

واوفدت مروحية تابعة للدرك الفرنسي الى المكان فورا واكدت حصول الحادث في جبال يصعب بشدة الوصول اليها ترتفع على 1400 متر. ورصد طاقم المروحية وجود حطام.

من جهته اعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس ان اسباب الحادث لم تعرف بعد وانه "يجري بذل كل الجهود لمعرفة ما حصل واستقبال عائلات الضحايا في افضل الظروف".

وتم تفعيل خلية الازمة الوزارية على الفور وارسال اجهزة انقاذ الى مكان تحطم الطائرة.

وقال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند "انها مأساة، مأساة طيران كبرى، وسيكون علينا معرفة الاسباب وبعد ذلك نبلغها بالتاكيد" للسلطات الاسبانية والالمانية وعائلات الضحايا.