EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2015

تاجر نساء وبائعة هوى تزوجا وأنجبا 5 بنات يؤجروهم للرذيلة

استغلال المرأة

نجلاء، أم مصرية لخمسة بنات، اعتادت على ممارسة الرذيلة منذ أن اشتد عودها، وبسبب فقر أهلها قررت ترك الدراسة والسير في طريق الخطيئة لكنها مختلفة عن غيرها من بائعات الهوى فقد تاجرت ببناتها الخمسة كما بنفسها..

نجلاء، أم مصرية لخمسة بنات، اعتادت على ممارسة الرذيلة منذ أن اشتد عودها، وبسبب فقر أهلها قررت ترك الدراسة والسير في طريق الخطيئة لكنها مختلفة عن غيرها من بائعات الهوى فقد تاجرت ببناتها الخمسة كما بنفسها.

منذ الصغر تعرفت على قوادة أرشدتها لهذا الطريق وخلال عملها تعرفت على قواد فتزوجته وأنجبت منه 5 بنات وتخيلت أن القدر قد رزقها البنات كي تغتني بسببهم.

أجبرت بناتها على ممارسة المهنة وبيع لحمهم رخيصا، وأسست شقة للدعارة تعمل بها هي وبناتها الخمسة والزوج، صورت بناتها عاريات ونشرت صورهن على موقع لتجارة الرذيلة كانت قد أسسته مع زوجها.

جنت الكثير من المال مما جعل قادرة على استقطاب فتيات من الخارج لينضموا إلى شقتها.

أرادت نجلاء أن توسع نطاق العمل فجعل الرذيلة رذيلتين بتصويرها لرجال الأعمال وهن يمارسون الجنس مع عاهراتها وابتزتهن بنشر الفيديوهات لتأخذ المزيد من المال.

بعد إلقاء القبض عليها وزوجها وبناتها وأخريات بالإضافة إلى زبون بالجرم المشهود قالت نجلاء أن الذي ابتزتهم بنشر فيديوهاتهم هددوها بالقتل وهم وراء إلقاء القبض عليها.

جدير بالذكر أنه تم ضبط 820 جنيها، 4 جوالات، 20 أداة جنسية، و18 قرص منع حمل في الشقة والتحقيق يأخذ مجراه الآن.