EN
  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2012

الجيش الحر نفى مسؤوليته ووزير الخارجية أكد الإفراج عنهم قريباً الهدوء يخيم على لبنان بعد يوم غاضب إثر اختطاف 12 مواطنا في سوريا

إحدى السيدات اللواتي أطلق سراحهن تتحدث من مطار بيروت

إحدى السيدات اللواتي أطلق سراحهن تتحدث من مطار بيروت

شهد لبنان أمس أعمالَ شغب، قام بها عددٌ من الشبان حيث أحرقوا إطاراتٍ في عددٍ من مداخل الضاحيةِ الجنوبية في بيروت، احتجاجا على عمليةِ الخطف التي قالوا إن الجيش السوري الحر نفذها في حلب لعدد من اللبنانيين. من جانبه نفى الجيش السوري الحر مسؤوليتَه عن عملية الاختطاف

  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2012

الجيش الحر نفى مسؤوليته ووزير الخارجية أكد الإفراج عنهم قريباً الهدوء يخيم على لبنان بعد يوم غاضب إثر اختطاف 12 مواطنا في سوريا

شهد لبنان أمس أعمالَ شغب، قام بها عددٌ من الشبان حيث أحرقوا إطاراتٍ في عددٍ من مداخل الضاحيةِ الجنوبية في بيروت، احتجاجا على عمليةِ الخطف التي قالوا إن الجيش السوري الحر نفذها في حلب لعدد من اللبنانيين. من جانبه نفى الجيش السوري الحر  مسؤوليتَه عن عملية الاختطاف..

وكان وزير الخارجية اللبناني، عدنان منصور أعلن فجر اليوم أنه سيتمُ خلالَ الساعات القادمة الافراج عن اللبنانيين الذين خُطِفُوا يوم الثلاثاء في منطقة حدودية في سوريا.

أما الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله قد دعا إلى ضبط النفس بعد عملية الخطف. وأضاف في تصريحات إعلامية أن هناك " اتصالات بدأت مع السلطات في سوريا وبعض الدول الاقليمية المؤثرة". وأضاف ان "جهة عربية" شاركت في الاتصالات الهادفة الى الافراج عن الزوار اللبنانيين الذين كانوا في طريق عودتهم من ايران الى لبنان عبر تركيا وسوريا، أبلغته بانه "سيتم اطلاق المخطوفين خلال الساعات القادمة".

وكانت وصلت الى مطار بيروت بعد منتصف ليل الاربعاء طائرة سورية تقل النساء اللواتي كن مع اللبنانيين الذين خطفوا في شمال سوريا، بحسب ما افاد مصور وكالة فرانس برس في مطار رفيق الحريري الدولي.