EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2012

السعوديات يدخلن المحاكم "للمرافعات"

محكمة سعودية

محكمة سعودية

عاد عيد الأضحى بعيدين على النساء القانونيات في السعودية بعدما أقرت هيئة الخبراء في مجلس الوزراء قرارا ينص على السماح لهن في السعودية بالعمل كمحاميات في أروقة المحاكم غير أن القرار أتى مقتصراً على عملهن للمرافعة عن النساء فقط .

عاد عيد الأضحى بعيدين على النساء القانونيات في السعودية بعدما أقرت هيئة الخبراء في مجلس الوزراء قرارا ينص على السماح لهن في السعودية بالعمل كمحاميات في أروقة المحاكم غير أن القرار أتى مقتصراً على عملهن للمرافعة عن النساء فقط .

تعمل جيهان منذ خمس سنوات من تخرجها من قسم القانون بأحد مراكز الاستشارات القانونية بعد أن فقدت الأمل بالعمل كمحامية قبل أن يحل عليها خبر موافقة هيئة الخبراء بمجلس الوزراء على عمل المحاميات السعوديات في المحاكم ليعود عليها الخبر بأمل جديد ومستقبل أوضح.

جيهان قربان محامية تحدثت عن فرحتها بقرار هيئة الخبراء.

نوف محامية سعودية اخرى تطبق عملها كمحامية في سنتها الأخيرة كان حلم العمل عندها أشبه بالسراب حتى جاء الخبر عليها بطموح جديد لإكمال مسيرتها التعليمية والعملية في ممارسة عملها بالدفاع عن حقوق الآخرين.

نوف وهي متدربة لدى أحد مكاتب المحاماة أكدت عزمها على إكمال دراستها في تخصص القانون، لكن القرار صدر باقصار عمل المحاميات على المرافعة عن الإناث فقط دون الرجال.

المحامي خالد أبوراشد أكد على أحقية المرأة في المرافعة عن جميع الأجناس والقضايا.

تبقى تلك الفرحة على جيهان ونوف ونساء القانون في السعودية فرحة منقوصة حتى ترف بكمال فعاليتها على المهنة وقائداتها.