EN
  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2012

جولة في الرم الأردنية على عربات سباق

جمال الطبيعة عندما يلتقي بنشاطات وفعاليات يتحول إلى وجهة سياحية من الدرجة الأولى.

  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2012

جولة في الرم الأردنية على عربات سباق

جمال الطبيعة عندما يلتقي بنشاطات وفعاليات يتحول إلى وجهة سياحية من الدرجة الأولى، نذهب اليوم إلى وادي رم في الأردن، حيث جمال الرمال الوردية والجبال الشامخة.

كانت وما زالت الطبيعة ام الفن وملهمة الحب ومرآة للجمال التي انعكست عليها تجليات الروعة الساكنة في جبال وادي رم وشمسها التي امتزجت بلون الرمال الوردي في صورة يعجز عن وصفها اللسان... صورة لواد فيه الطبيعة شقت جبالا عجزت عن بناءها والاتيان بمثلها كل قوى الانسان.

متعة، مغامرة، تشويق واثارة، كل هذا يبدأ برحلة على منطاد يعتلي جبال رم... شحنات الاثارة تزداد في جولة صحراوية على عربات سباق رغم سرعتها الا ان شوق السائح لجمال هذه الجبال يسبقها في رحلة استكشاف لقدرة الطبيعة التي شقت جبالا ونقشتها وكأنها ابداع ريشة فنان.

لوحة بانورامية تتجسد في بحر العقبة وجبالها المحيطة مشكلة وجهة سياحة فريدة يؤمها السياح من كل العالم... فهنا الاستجمام والراحة والاسترخاء والاستمتاع بماء وشمس وهواء... اشتاق لها مغتربون عرب غابوا سنين طوال عن الاردن وردهم شوقهم لخليج العقبة الذي يحضن شعبنا مرجانية واسماك ليست بسائر محيطات العالم .

البحث عن كل ما يرغبه السائح وقت زيارته لأي بلد بات متوفرا في العقبة من خلال مشاريع سياحية استثمارية متكاملة جديدها كان بناء اول ملعب جولف في الاردن على يدي علم من اعلام هذه اللعبة العالمية.

زيارة العقبة ووادي رم سياحة تحمل الكثير من المتعة  وان لم يراها السائح فكأنه لم يرى جمال الاردن على حقيقته.