EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2013

الإسلام ثاني أكبر ديانة في بريطانيا والنسبة بإزدياد

أعداد المسلمون في بريطانيا بازيداد مستمر، وهو ما ظهر من خلال زيادة المراكز الإسلامية والمساجد.

  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2013

الإسلام ثاني أكبر ديانة في بريطانيا والنسبة بإزدياد

أعداد المسلمون في بريطانيا بازيداد مستمر، وهو ما ظهر من خلال زيادة المراكز الإسلامية والمساجد.

فبحسب موقع سي إن إن، فإن أعداد المساجد في قلب أوربا، بدأت تتقارب مع أعداد الكنائس في لندن وروما وباريس، ونسخ القرآن المترجمة صارت من أكثر الكتب مبيعا في الأسواق الغربية، كما أن رغبة السجناء باعتناق الإسلام باتت ملحوظة.

الدراسة أعدها معهد غاتيستون، وهي مؤسسة مهتمة بنشر ثقافة حقوق الإنسان والديمقراطية، وجاء فيها أن الإسلام من أسرع الديانات انتشارا في انجلترا وويلز، وهذا يتضح من خلال التعداد السكاني الجديد، والذي تصف فيه الحكومة البريطانية خصائص المعرفة للسكان، "من نحن؟ كيف نعيش؟ ماذا نعمل؟".

في آخر شريحة بيانات من التعداد السكاني لبريطانيا للعام 2011، فإن التعداد السكاني أظهر أن عدد المسيحيين في إنجلترا وويلز انخفض خلال العقد الأخير من 37.3 في 2001 إلى 33.2 مليونا في2011.

وأشار التقرير، إلى أن الإسلام ثاني أكبر ديانة في بريطانيا، ونسبة المسيحيون فيها قد قلت من 72% عام 2001، إلى 59% عام 2011، وارتفعت نسبة المسلمين من 3% إلى 5%.

وحسب معدلات النمو الحالية، فإن عدد المسلمين سيتضاعف مجددا مع التعداد السكاني القادم في 2012 وسيشكلون وقتها 10% من السكان.