EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2014

اعتداء الطلاب على المعلمين بالضرب في السعودية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كان للمعلم السعودي هيبة تتجاوز هيبة الأب أحيانا وربما يكون الأب هو العنصر الاساسي في تثبيت هذة الهيبة، ولكن تلاشت للأسف هذه الهيبة مع الأيام ليصبح المعلم شخصا عاديا يسهل الإعتداء عليه لفظياً، بل ويتجاوز الأمر أحيانا الى مد اليد وضرب المعلم.

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2014

اعتداء الطلاب على المعلمين بالضرب في السعودية

كان للمعلم السعودي هيبة تتجاوز هيبة الأب أحيانا وربما يكون الأب هو العنصر الاساسي في تثبيت هذة الهيبة، ولكن تلاشت للأسف هذه الهيبة مع الأيام ليصبح المعلم شخصا عاديا يسهل الإعتداء عليه لفظياً، بل ويتجاوز الأمر أحيانا الى مد اليد وضرب المعلم.

فقد أصبحنا نسمع بقصص الإعتداء على المعلمين من قبل طلابهم بشكل مستمر خلال الأعوام الماضية حتى أيقن من يقرأء هذة الأخبار أن لا رادع ولا حسيب لمثل هذة التجاوزات.

تتكرر هذة التجاوزات من طلاب لم تتجاوز أعمارهم الثمانية عشر عاما تجاه معلميهم، أسباب تنوعت بين إهمال العائلة في إدراة السلوك من جانب وضعف القوانين الرادعة من جانب أخر.

ومن أبرز قصص اعتداء الطلاب على المعلمين، قصة معلم بمدرسة عثوان المتوسطة والثانوية ببني مالك التابعة لإدارة التربية والتعليم بصبيا بمنطقة جازان الذي لقى مصرعه، اليوم، طعناً على يد طالب بالمدرسة، والذي كان قد سدد له عدة طعنات أودت بحياته.

وكشفت مصادر أن الطالب الجاني كان قد اعتدى بالضرب على عامل المدرسة، وعندما حاول المعلم استيضاح الأمر وأراد معاقبة الطالب بادره الأخير بعدة طعنات سددها له بسكين كان بحوزته، وعلى الفور تم نقل المعلم إلى مستشفى بني مالك العام، ولكنه توفي.

تابعوا مزيدا من التفاصيل في الفيديو..