EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2012

استشارية في الطب البديل: العرب بحاجة إلى "الورود" لعلاج أزماتهم النفسية

استشارية الطب البديل د.نجاة الشذر

د. نجاة الشذر تواصل حديثها في صباح الخير يا عرب عن أهمية الورود كعلاج يساعد في اجتياز المحن النفسية.

  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2012

استشارية في الطب البديل: العرب بحاجة إلى "الورود" لعلاج أزماتهم النفسية

استكملت استشارية الطب البديل د. نجاة الشذر حديثها عن علاج الأمراض النفسية بالورود والتي كانت قد بدأته الأسبوع الماضي، كاشفة أن العالم البريطاني "إدوارد باخ" -الذي توصل إلى هذا العلاج- أكد أن هذه الورود تساهم بشكل أساسي في علاج الأمراض الفكرية؛ مستعينا في ذلك بقطرات الندى الموجودة على الصخور والورود.

واعتبرت استشارية الطب البديل -في لقائها مع صباح الخير يا عرب الأحد 8 إبريل/نيسان 2012- أن عالمنا العربي بحاجة ماسة إلى هذه العلاجات؛ نظرا للهزات والحروب التي تمر بها بعض البلاد، وحالات اللاوعي والحزن والألم التي يصاب بها المواطن العربي.

وأكدت أن هذا العلاج الجديد منتشر في أكثر من 70 دولة بالعالم ويباع بدون وصفات في أي صيدلية بكل أنحاء العالم، إذ إنه آمن والكبار والصغار.

وأشارت إلى أن هذه الورود العلاجية تستخدم لحالات معينة مثل تلك التي تعاني من الحروب والزلازل والحوادث والكوارث الطبيعية، والأشخاص الذين تعرضوا لتحرش جنسي واغتصاب في طفولتهم، ومن وقع عليهم صدمات مفاجئة وتغيير في حياتهم.

ولفتت إلى أن هذه الورود لها علاقة بالهزات النفسية التي تصيب الإنسان؛ إذ أرجع "إدوارد باخ"- مكتشف فوائد هذه العطور العلاجية- الأمراض النفسية في جسم الإنسان إلى الحالات الفكرية ليمنح هذا الدواء الطبيعي للإنسان غير المتوازن نفسيا.