EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2012

استشارية الطب البديل: "الورود" تخلصك من الفوبيا والأمراض النفسية

نجاة الشذر

د. نجاة الشذر استشارية الطب البديل تكشف عن علاج جديد للأمراض النفسية يعتمد على قطرات الندى الموجودة على الورود.

  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2012

استشارية الطب البديل: "الورود" تخلصك من الفوبيا والأمراض النفسية

هل سمعت من قبل عن طريقة العلاج بالورود؟ هذا ما تحدثت عنه د. نجاة الشذر استشارية الطب البديل، التي قالت إن الباحث البريطاني "إدوارد باخ" هو الذي اخترع هذا العلاج في بداية القرن الماضي.

وفي لقاء مع صباح الخير يا عرب، الأحد 1 إبريل/نيسان 2012، كشفت الشذر  أن الورود وقطرات الندى التي توجد عليها من الممكن أن تشفي من بعض الأمراض التي يصاب بها الإنسان نتيجة عدم التوازن في شخصيته.

وأشارت إلى أن الباحث البريطاني استخلص هذه الورود في زجاجات لتوضع قطرات منها أسفل اللسان، وصنفها إلى أنواع تعالج بعض الأمراض المتعلقة بالشخصية والتفكير والحالة المزاجية وتباع في أكثر من 70 دولة في العالم، ويتناولها النساء والرجال وصغار السن.

وعن استخدامات هذه الورود، أشارت إلى أنها تعيد إلى المريض الذي يمر بأزمات نفسية التوازن في الجسم، أو من يمر بأحداث وتطورات كبيرة في حياته اليومي، ولمعالجة حالات الفوبيا والخوف من المجهول، كما تمنح لبعث الراحة النفسية والتوازن الفكري والتفكير بإيجابية.

ولفتت إلى نوع من الزهور يسمى "نجمة بيت لحم" يمنح المريض الذي تشهد بلاده كوارث مثل الهزة الأرضية أو الفيضان، أو يتعرض لحوادث؛ حتى تزيل الرعب الموجود داخله تجاه هذه الأحداث.

وأكدت أن هذه الورود صار يُستخلَص منها كريمات تتخلل في عظام الوجه لعمل توازن في الفكر، وتستخدم منومًا؛ لا يساعد على النوم فحسب، بل الاسترخاء والنوم بهدوء والتفكير بإيجابية.