EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2015

استأجر قرية مجرية بـ782 دولار يوميا واحصل على هذه الامتيازات

دولار

عرض كريستوف بايير - رئيس بلدية ميغيير المجرية - قريته بالكامل للإيجار بهدف تحصيل مردود مالي، حتى أنه اقترح على الراغبين في الاستفادة من العرض إمكانية الحصول على منصب نائب رئيس البلدية كجزء من الصفقة.

  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2015

استأجر قرية مجرية بـ782 دولار يوميا واحصل على هذه الامتيازات

عرض كريستوف بايير - رئيس بلدية ميغيير المجرية - قريته بالكامل للإيجار بهدف تحصيل مردود مالي، حتى أنه اقترح على الراغبين في الاستفادة من العرض إمكانية الحصول على منصب نائب رئيس البلدية كجزء من الصفقة.

وأضاف أن ذلك مقابل 210 آلاف فورينت مجري (782 دولارا) يوميا قريته التي يبلغ عدد سكانها 18 نسمة وتقع على بعد 180 كلم جنوب غرب العاصمة بودابست.

وكان إعلان نشر على الإنترنت قد جاء فيه إن الإيجار يشمل الشوارع الأربعة للقرية، إضافة إلى مكتب رئيس البلدية والمركز الثقافي في القرية وموقف الحافلات العامة وسبعة منازل مفروشة "على النمط القروي".

وقال بايير - في اتصال هاتفي أجرته معه وكالة فرانس برس: "بموجب قانون أصدرته يمكن لشخص من خارج القرية أن يصبح نائبا لرئيس البلدية لفترة عطلة نهاية الأسبوع، حتى يمكنه تغيير أسماء الشوارع في حال أراد ذلك".

كذلك بإمكان المستأجرين المحتملين الاستفادة من الأحصنة الستة والبقرتين والخراف الثلاثة وقن الدجاج والهكتارات الأربعة من الأراضي الزراعية في القرية.

وأشار بايير وهو مهندس في الثانية والأربعين من عمره متحدر من العاصمة بودابست، إلى أنه وقع في حب قرية ميغيير عندما مر في شوارعها للمرة الأولى عن طريق الصدفة قبل عشر سنوات، وبعد عام على ذلك، إثر شرائه ملكية في القرية، تم انتخابه رئيسا للبلدية.

ولفت بايير إلى أنه يسعى إلى إنقاذ قرية ميغيير من الموت البطيء الذي يصيب قرى مجرية نائية كثيرة يعمد شبابها إلى مغادرتها والانتقال للعيش في بودابست حالما تتوفر الفرصة أمامهم لذلك.

وأضاف بايير الذي يقيم ويعمل بشكل رئيسي في بودابست إلا أنه يزور القرية مرة أسبوعيا "ميغيير كانت دائما فقيرة لكنها حافظت على جوها القروي الساحر".

وفقط خمسة من أصل المنازل العشرين في القرية يقيم فيها سكانها على مدار السنة.

وختم بايير "آمل أن يدر الإعلان بعض المردود المادي على ميغيير، لكن أهم من ذلك أن يجلب بعض الاهتمام إليها".