EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2011

بعض الأطباء حذر من خطره على الصحة اختصاصي نفسي: استرجاع الذكريات المؤلمة يدفع المرأة للبكاء قبل النوم

تتعدد الأسباب التي تدفع المرأة للبكاء قبل النوم، ولكن الدراسات تؤكد أن لهذه الحالة أضرارا صحية وجسدية ونفسية جمة على المدى البعيد.

  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2011

بعض الأطباء حذر من خطره على الصحة اختصاصي نفسي: استرجاع الذكريات المؤلمة يدفع المرأة للبكاء قبل النوم

تتعدد الأسباب التي تدفع المرأة للبكاء قبل النوم، ولكن الدراسات تؤكد أن لهذه الحالة أضرارا صحية وجسدية ونفسية جمة على المدى البعيد.

وأرجع د. علي حميد -اختصاصي في الطب النفسي- أسباب البكاء خلال فترة النوم إلى أن الإنسان قد يختلي بنفسه، ويتذكر ما مر في يومه، ويسترجع ذكريات مؤلمة أو خبرات صادمة أو فشلا أو إحباطا أو ضغوطا.

وقال "حميد" -في لقائه مع صباح الخير يا عرب، السبت 10 سبتمبر/أيلول 2011-: أن الإنسان قبل النوم قد يحلو له أن يسافر ويبحر في ذكرياته ليتذكر هذه الأمور ويتفاعل معها.

وأكد أن الأطباء حاولوا أن يبحثون عن أسباب بكاء المرأة قبل النوم في المراجع ومواقع الإنترنت المختلفة، وقاموا بإجراء استطلاع للرأي على تلك المواقع والـ"فيس بوك" والاتصالات الهاتفية حول أسباب تلك الظاهرة.

وكشفت نتائج الاستطلاع أن أسباب بكاء الرجل أو المرأة قبل النوم له علاقة بالتوتر والاكتئاب، والبعض يعتقد أن البكاء يخفف من الضغط والتوتر، مشيرا -في هذا الصدد- إلى أن هناك دراسة أجريت تؤكد أن شدة البكاء هي التي تساعد في تخفيف التوتر وليس طول فترة البكاء.

وأكد "حميد" أن النوم جزء مهم من حياة الإنسان وإنهاء الإنسان يومه بالبكاء والحزن واستمراره لفترة طويلة قد يصل به إلى الإنهاك والتعب، والأمر الذي يؤدي إلى اضطرابات أخرى.

وكشف أن هناك دراسات تشير إلى أن البكاء علامة ضعف، ولا يستدر تعاطف الآخرين، بل يدل على عدم القدرة على التفاعل أو الإيجابية.

وفي السياق ذاته أوضح ضيف البرنامج أن البكاء له علاقة بوضع نفسي والانفعال أو تذكر خبرات وتجارب سابقة، لافتا إلى أن الاسترخاء يساعد على النوم بطريقة مريحة نفسيا.

وشدد "حميد" على أهمية إعطاء الحق للطرف الآخر في العلاقة الزوجية للتعبير بالطريقة الممكنة؛ لأنه عندما لا يجد سبيلا للتعبير تنطلق الدموع وينظر إليه كتفاعل سلبي.

وحرص برنامج "صباح الخير يا عرب" على إجراء استطلاع للرأي حول أسباب بكاء المرأة قبل النوم، وكشفت بعض السيدات أنهن يبكين عندما يتذكرن شخصا عزيزا غاب عن الحياة.

وأرجعت نساء أخريات سبب بكائهن إلى بعض الأشياء المتعلقة بالعمل أو الزوج؛ الذي قد يعامل الزوجة بطريقة سيئة، أو مشكلة تؤرق حياتها، والقلق والحزن الشديد وأفكار في اللاوعي تدفع إلى البكاء.

فيما اختلقت آراء الرجال حول موقفهم من بكاء المرأة، حيث قال بعضهم: إنهم يحاولون إشباع عاطفة المرأة ومنحها الحب والحنان في الوقت الذي تبكي فيه، بينما أكد آخرون أنهم يتجاهلون الأمر، لأنهم لا يجدون مبررا لهذا البكاء.