EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2011

يؤثر في القلب والمخ ويتسبب بهشاشة العظام اختصاصي قلب: تخفيض كميات ملح الطعام يقلل من احتمالات الوفاة

أطلق باحثون أمريكيون بيانًا رسميًّا أكدوا فيه أن الإفراط في تناول الملح يسبب فعلاً أمراض القلب والشرايين؛ وذلك ردًّا منهم على دراسة بلجيكية سابقة صدرت قبل أسابيع، وأثارت جدلاً عالميًّا، بعدما ذكرت أن تقليل الملح لا يقلل احتمال الإصابة بأمراض ضغط الدم.

  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2011

يؤثر في القلب والمخ ويتسبب بهشاشة العظام اختصاصي قلب: تخفيض كميات ملح الطعام يقلل من احتمالات الوفاة

أطلق باحثون أمريكيون بيانًا رسميًّا أكدوا فيه أن الإفراط في تناول الملح يسبب فعلاً أمراض القلب والشرايين؛ وذلك ردًّا منهم على دراسة بلجيكية سابقة صدرت قبل أسابيع، وأثارت جدلاً عالميًّا، بعدما ذكرت أن تقليل الملح لا يقلل احتمال الإصابة بأمراض ضغط الدم.

وكشف الدكتور "عثمان البكري" اختصاصي القلب والشرايين -في حوار له مع صباح الخير يا عرب، الأحد 17 يوليو/تموز 2011- أن تقليل الملح بنسبة 30% للفرد الواحد، يساهم في تقليل احتمالات الوفاة لعشر سنوات قادمة، مشيرًا إلى أن زيادة الصوديوم يرفع ضغط الدم، وهو ما يؤثر في القلب ويسبب السكتة القلبية والذبحة الصدرية.

وأضاف الدكتور "عثمان" أن زيادة الملح لها تبعات أخرى؛ منها التأثير في شرايين المخ؛ ما يسبب سكتة دماغية، كما يساعد على الاحتفاظ بالمياه الزائدة داخل الجسم، فيُدفع الكالسيوم مع خروج البول، وهو ما يؤدي إلى هشاشة العظام.

ووجه اختصاصي القلب والشرايين نصيحة إلى المشاهدين بتقليل الملح قدر الإمكان، مؤكدًا أن ملح اليود المكرر الأفضل في الاستعمال، لكن يجب -بقدر الإمكان- المحافظة على الأكل والانتباه إلى المواد الغذائية المعلبة التي تحتوي على نسبة أملاح عالية.

وأكد الدكتور "البكري" أنه في الولايات المتحدة الأمريكية فقط يموت حوالي 3 ملايين سنويًّا، لكن لو تم تقليل الملح بنسبة 30% فقط ستقل احتمالات الوفاة.

وذكر تقرير صباح الخير يا عرب، الأحد 17 يوليو/تموز 2011، أن فريقًا من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها؛ أكد أن النظام الغذائي الذي يقوم على تناول الملح بنسبة عالية والبوتاسيوم بنسبة منخفضة؛ يزيد من احتمال الوفاة بأمراض القلب والشرايين.

واستندت نتائج البحث إلى دراسة آثار طويلة الأجل لتناول الصوديوم والبوتاسيوم على أكثر من 12 ألف شخص خلال مدة تزيد عن 15 عامًا. وبنهاية فترة الدراسة توفي نحو 2300 من المشاركين في البحث بسبب نوبات قلبية وجلطات دم؛ حيث كان الإكثار من تناول الملح السبب الرئيس للوفاة.

وقاد الدكتور "طوماس بارلي" مفوض الصحة لمدينة نيويورك، حملة أمريكية للحد من الملح في المطاعم والأطعمة المعلبة، مؤكدًا أن تقليل الملح يجب أن يصاحبه زيادة في تناول الأغذية التي تحتوي على البوتاسيوم الذي يساعد في تنظيم ضغط الدم لدى الإنسان.

وحسب اختصاصيين، فإن الفاصوليا والبطاطا والموز والأفوكادو والبروكلي والطماطم والشمندر واليقطين؛ تعد من المصادر الطبيعية للبوتاسيوم؛ فيجب أن يحتوي كل لتر من دم الإنسان على 180-220 ملليجرامًا من البوتاسيوم؛ لأن نقص هذه الكمية أو زيادتها قد يؤدي إلى اضطرابات في جسم الإنسان.