EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2012

إكتشافات أثرية تكذب مزاعم الإسرائيليين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

مكتشفات أثرية في القدس، تعيد كتابة تاريخ المنطقة حفريات أثرية تشير إلى وجود حياة قبل عشرة آلاف عام.

  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2012

إكتشافات أثرية تكذب مزاعم الإسرائيليين

مكتشفات أثرية في القدس، تعيد كتابة تاريخ المنطقة حفريات أثرية تشير إلى وجود حياة قبل عشرة آلاف عام.

مكتشفات تاريخية تعيد كتابة تاريخ الانسان في هذه البقعة من الأرض، المكتشفات تتحدث عن وجود إنساني بشري فاعل في ما يعرف بجنوب الشرق الأوسط القديم.

كانت هناك تجمعات حضرية زراعية ذات بيوت وطقوس عبادة وعلاقات تجارية مع شمال المتوسط.

حتى اكتشاف الأثريات في الموقع وتحليلها عرفنا إن التفاعل الحضري للإنسان في الشرق القديم في ما يعرف بالشرق الأوسط القديم كان محصورا في الجزء الشمالي وان دمشق هي حدوده الجنوبية، بالإضافة آلى إن الموقع يعيد تاريخ القدس الأولى آلى عشرة آلاف عام تقريبا.

اليهود يتحدثون عن ثلاثة آلاف عام تربطهم بالمدينة والفلسطينيين يتحدثون عن تاريخ يابوسي كنعاني من قبل خمسة آلاف عام والمكتشفات تتحدث عن تسعة آلاف وخمسمائة عام آلى الوراء.