EN
  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2011

إسرائيل تفرض مناهج لمحو الهوية الفلسطينية

فرضت السلطات الإسرائيلية على عددٍ من المدارس الخاصة الفلسطينية تدريس مناهج غير معتمدةٍ من وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، في خطوةٍ جديدةٍ لتهويد مدينة القدس.

فرضت السلطات الإسرائيلية على عددٍ من المدارس الخاصة الفلسطينية تدريس مناهج غير معتمدةٍ من وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، في خطوةٍ جديدةٍ لتهويد مدينة القدس.

واجتاحت مدارس القدس موجةٌ من الاحتجاجات من أولياء أمور الطلاب، لم تجد أي استجابةٍ حتى الآن، وقام عددٌ من الجماعات الفلسطينية بالترويج لحملات معارضة للقرار، كما قررت عددٌ من المدارس الخاصة إغلاق أبوابها احتجاجا على محتوى هذه المناهج.

وعلى الرغم من معارضة الحكومة الفلسطينية والمدارس وأولياء الأمور، إلا أن عددا من المدارس بدأت بالفعل في تطبيق القرار وتدريس كتبٍ لا تتضمن شعار وزارة التربية والتعليم الفلسطينية.

وعلق عبد الكريم لافي -عضو اتحاد لجان أولياء الأمور- من القدس على القرار لصباح الخير يا عرب يوم الأربعاء 21 سبتمبر/أيلول: "الحرب الإسرائيلية على التعليم قديمة، حيث يتم منع بناء مدارس جديدة منذ زمن، أما هذه الخطوة التي تنتهك معاهدة جنيف الرابعة فقد ضربت إسرائيل بخطوتها الأخيرة كلَّ الأعراف الدولية، حيث حذفت كلمة فلسطين من المناهج، لسلخ المجتمع الفلسطيني من هويته".

وأضاف: "نقوم بمكاتبة كل الاتحادات في إسرائيل وفي الدول العربية وغيرها، كما ننظم لاحتجاجات طلابية ضخمة وإضرابات".