EN
  • تاريخ النشر: 28 أغسطس, 2013

أمريكية ترمي جنينها فى المرحاض وتعود لمشاهدة المصارعة الحرة

جنين

ولدت امرأة طفلها في حمام حانة رياضية مزدحمة ثم قتلته عن طريق لف جسمه في كيس من البلاستيك ورميه في المرحاض، ومن ثم التحقت بأصدقائها في الصالة لمتابعة مباراة مصارعة حرة

  • تاريخ النشر: 28 أغسطس, 2013

أمريكية ترمي جنينها فى المرحاض وتعود لمشاهدة المصارعة الحرة

تجردت امرأة أمريكية من مشاعر الإنسانية بعد ولادتها لطفلها في حمام حانة رياضية مزدحمة،  لتقتلته عن طريق لف جسمه في كيس من البلاستيك وترميه في المرحاض، وتلتحق بعد ذلك بأصدقائها لمتابعة مباراة مصارعة حرة كانت تبث على الهواء مباشرة وكأن شيئاً لم يكن.

شعرت أماندا كاثرين هاين، 26 عاماً، بآلام في الظهر وانقباضات عندما كانت داخل حانة في بنسلفانيا، في الولايات المتحدة، تشاهد مباراة للمصارعة مع بعض الأصدقاء، فتوجهت إلى الحمام وبقيت داخله لمدة حوالي 40 دقيقة وشعر اصدقاءها أنها تعاني من خطب ما ولكنها أصرت بانها بخير وذهبت إلى الخارج لتدخين سيجارة ومن ثم عادت إليهم لمتابعة المباراة.

وفي اليوم التالي تلقى موظفو الحانة شكاوي بأن الحمام مسدود، ليعثروا على جثة طفل عند إصلاح الحمام، ونقل موقع "ميترو" عن الطبيب الشرعي بمقاطعة نورثهامبتون قوله أن تشريح الجثة أظهر بأن الطفل ولد حياً وتوفي بسبب الاختناق وحدد عمره ما بين 33 و 36 أسبوعا أي في الربع الأخير من  فترة الحمل وأكد أن الطفل ولد بحالة جيدة.

وتمكنت الشرطة من إلقاء القبض على كاثرين بعد فحصهم لبقعة دم تركتها على مقعد الحمام، وقد تواجه عقوبة الإعدام في حال إدانتها، ووفقا للتقارير، أدركت الأم أنها حامل في شهر مايو أو يونيو لكنها لم تخبر أحدا، ولا حتى أصدقاءها الذين كانت برفقتهم يوم وقوع الجريمة ولم ينتبه أيا منهم أو يعلم بحملها ووضعها للطفل. ولكنهم لاحظوا طول مكوثها في الحمام فأرسلوا لها رسائل نصية للاطمئنان عليها وردت عليهم مؤكدة بأنها على ما يرام.