EN
  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2013

أغلى وأغرب حيوانات اشتراهم سعوديون .. تعرف عليها

تيس بـ 13 مليون ريال سعودي
حمامة بـ 400 ألف ريال سعودي
خروف بـ400 ألف ريال سعودي

مواشي وحيوانات أخرى اشتراها سعوديون بأرقام فلكية وخرافية .. اكتشفها

  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2013

أغلى وأغرب حيوانات اشتراهم سعوديون .. تعرف عليها

من كل حين لأخر يستيقظ السعوديون على خبر صفقة شراء أشبه بالخيالية، فبعد أن تناقل السعوديين خبر شراء رجل أعمال سعودي لحمامة في بلجيكا بـ400 ألف ريال باستغراب أو سخرية، ذهلوا بخبر شراء رجل أعمال آخر لـ"تيس" ولكن بمبلغ خرافي (13 مليون ريال).

وبهذه الصفقة حل التيس في مقدمة أغلى صفقات الشراء في الأسواق السعودية، حيث باع رجل أعمال سعودي من تجار الماشية المعروفين "تيسا" لأحد المواطنين السعوديين المهتمين بتربية المواشي، بسعر 13 مليون ريال.

وأثارت هذه الصفقة التي جرت في العاصمة الرياض ردود فعل واسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي. حيث أعرب الجمهور السعودي عن استغرابه من المبالغة في قيمة التيس، التي بلغت رقما خرافيا لم يسبق له مثيل من قبل، فيما تداول جمهور تويتر والفيسبوك صور "التيس" المليوني مع صورة ضوئية للشيك المحرر بقيمة 13 مليون ريال.

وضمن مهرجان الظفرة التراثي بمزاينة الإبل في مدينة زايد في أبوظبي، والذي ضم إبل تتميز بمواصفات جمالية عالية ومشاركات لأول مرة رفعت بورصة أسعار الإبل لأغلى الأسعار، استطاع حشر السبيعي من السعودية تزويد وتنويع إبله بمجموعة متميزة وفريدة من مزايين الإبل المعروفة تجاوزت قيمة صفقاته أكثر من 160 مليون درهم إماراتي لينفرد بحجم ونوعية أغلى الإبل المعروضة في المهرجان.

الصفقة الأغرب والأطرف كما يقول السعوديون هي مشاركة رجل أعمال سعودي بشراء حمامة من مزاد أقيم في أحد المعاهد المهنية في جدة، وعرض فيه 240 طائرا من الحمام الزاجل والمكاوي والحساوي والبلجيكي، وبيعت في نهايته تسعون حمامة بـ700 ألف ريال.

إلا أن الحمامة التي اشتراها السعودي دفع قيمتها مبلغ 400 ألف ريال، وقد عرضها للبيع في مزاد للطيور في بلجيكا ويشارك فيه هواة الطيور من جميع أنحاء العالم

وأكد مدير رجل الأعمال صاحب الحمامة إن رجل الأعمال رفض بيع الحمامة في مزاد أقيم في الصين الأحد الماضي، بعد أن وصل سعرها إلى 640 ألف دولار.

وبنفس الرقم حطم خروف في السعودية أرقاما قياسية جديدة، حيث سجل بيع خروف بمزاد على أجمل فحول الأغنام أقيم في مكة المكرمة بمبلغ 400  ألف ريال. ويعود الفحل لسلالة عريقة، ويعرف باسم "الصافي ولد البوابة". ضمن منافسة من هواة كثر بدأت بمائة ألف ريال.

وأشار عبيد زايد العصيمي إن : "فحول أخرى بيعت بمبالغ تراوحت بين عشرة آلاف ومائتي ألف ريـال". مضيفا أنه قام بإهداء الفحل بعد شرائه لنجله الأكبر عبدالله.