EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2016

أزمة مراحيض أمريكية بسبب "المتحولون جنسيا"

مرحاض

رفع حاكم ولاية كارولينا الشمالية بات مكروري دعوى قضائية اليوم الاثنين تطلب من الحكومة الاتحادية الدفاع عن قانون جديد للولاية يحدد المراحيض التي يجب أن يستخدمها الناس، بما في ذلك الأفراد المتحولون جنسيا.

(دبي- mbc.net ) رفع حاكم ولاية كارولينا الشمالية بات مكروري دعوى قضائية اليوم الاثنين تطلب من الحكومة الاتحادية الدفاع عن قانون جديد للولاية يحدد المراحيض التي يجب أن يستخدمها الناس، بما في ذلك الأفرادالمتحولون جنسيا.

وتأتي هذه الدعوى في أعقاب بيان صدر الأسبوع الماضي من جانب وزارة العدل الأمريكية قائلا: "إن فرض قانون الولاية يشكل انتهاكا للحقوق المدنية للمتحولين جنسيا".

وأمهلت الحكومة الاتحادية ولاية كارولينا الشمالية حتى اليوم الاثنين لتقرر ما إذا كانت ستفرض قانون الولاية أم لا، وقد تخسر جامعات ولاية كارولينا الشمالية وغيرها من المؤسسات التي تديرها الولاية التمويل الاتحادي إذا نفذت وزارة العدل حكمها الذي أصدرته الأسبوع الماضي بشأن انتهاك الحقوق المدنية.

الأمن المصري يوقف عصابة تعتدي جنسيا على الأطفال

وقال مكروري "إدارة أوباما تتجاوز الكونجرس بمحاولة إعادة صياغة القانون ووضع سياسات خاصة بالمراحيض لأرباب الأعمال العامة والخاصة في جميع أنحاء البلاد، وليس فقط ولاية كارولينا الشمالية.. لقد أصبحت هذه القضية الآن قضية وطنية تنطبق على كل ولاية، وتحتاج إلى حل على المستوى الاتحادي".

واتهم السلطات الاتحادية بأنها "تقول الآن لكل وكالة حكومية وكل شركة توظف أكثر من 15 شخصا أن تسمح للرجال باستخدام غرف خلع الملابس والمراحيض أو أماكن الاستحمام المخصصة للنساء".

وفي وثائق المحكمة، دافع مكروري عن القانون وإنفاذه، قائلا: "إنه أصدر أوامره بمرافق ولاية كارولينا الشمالية بالقيام بـ"ترتيب تيسيري معقول" بتوفير مرحاض خاص إضافي".

ويسمح قانون ولاية كارولينا الشمالية للمتحولين جنسيا فقط باستخدام المراحيض في المباني الحكومية والمحاكم والمدارس وفقا لجنس الشخص في شهادة الميلاد.

ويسمح القانون للشركات الخاصة بوضع السياسات الخاصة بها فيما يتعلق بالمراحيض.