EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2012

أخوات سعوديات يفتتحن مطبخ "كب كيك"

قررت فتاة سعودية افتتاح مشروع مع أخواتها "لامليشيز" لعمل الـ "كب كيك" والحلويات، أمام الزبائن مباشرة، ليتناولونها ساخنة وطازجة.

  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2012

أخوات سعوديات يفتتحن مطبخ "كب كيك"

قررت فتاة سعودية افتتاح مشروع مع أخواتها "لامليشيز" لعمل الـ "كب كيك" والحلويات، أمام الزبائن مباشرة، ليتناولونها ساخنة وطازجة.

رشا عثمان التويجري، صاحبة المشروع، أكدت ان تحضير الكيك هواية قديمة عندها وعند اختيها لمياء وريم من والدتهن، نمينها من خلال دخولهن بعض الدورات.

جودة المنتج والاستمرار بتطوير المهارة، هو ما تسعى إليه رشا وأختيها، وعن المواد التي يستخدمنها في تحضير وصفاتهن قالت:"هدفنا أن نقدم للزبون كيكاً يشبه كيك المنزل، وكأنه مطبوخ في منزلك الخاص، لذا اعتمدنا في ديكور محلاتنا على ديكور مطابخ المنازل أيضاً".

رشا تدير المطبخ مع أختيها وطاقم عمل نسائي في الظهران، حيث يتكون من المعمل والمخبز والمقهى، وأضافت: "في البداية كنا نحن المالية والمحاسبين والمسوقين والطباخين، حتى ازداد الطلب وأصبح لدينا طاقمنا الخاصوتابعت: "مبيعاتنا حسب الطلب ولكل زبون تصميم خاص به وجميع الطلبات نشرف عليها بأنفسنا".

وبحسب العربية نت فإن رشا تستقبل الطلبات وتنفذها في مطبخ المنزل، وبسبب الإقبال الكبير قامت بافتتاح فرعين لمحلها "لامليشيز" في بداية عام 2012، وقالت إنها تنتج 4 أضعاف الكمية التي كانت تنتجها من مطبخ المنزل.

وتتنوع الطلبات التي يستقبلها "لامليشيز" بأشكال وألوان مختلفة وقد يكون أطرفها طلب لفتيات تنفيذ كيكة بشكل "نقابوذلك لدعوة صديقتهن استبدال البرقع بالنقاب.

وتعتبر رشا أن عطل نهاية الأسبوع هي أوقات الذروة، وقالت: "تأتي لنا طلبات من دول الخليج قطر البحرين والكويتمشيرة إلى بعض المعوقات مثل طريقة التوصيل والشحن، أما أهم الصعوبات التي قابلت "لامليشيز" فهي الأوراق الحكومية واستخراج الفيز والتراخيص.

195