EN
  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2012

آثار طرابلس تسرق لتزين البيوت

تحتضن إرثاً تراثياً وتاريخياً صنفها المدينة الأثرية الاضخم على الحوض الشرقي للمتوسط ... هي مدينة طرابلس الواقعة في شمال لبنان والتي يعود تاريخ عمارتها الى أكثر من سبعمئة عام .

  • تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2012

آثار طرابلس تسرق لتزين البيوت

تحتضن إرثاً تراثياً وتاريخياً صنفها المدينة الأثرية الاضخم على الحوض الشرقي للمتوسط ... هي مدينة طرابلس الواقعة في شمال لبنان والتي يعود تاريخ عمارتها الى أكثر من سبعمئة عام .

لكن عاصمة المماليك الثانية تتعرض لهجمة سرقة تتمثل بسرقة أثاراتها وهدم البيوت التراثية لصالح بناء مجمعات تجارية أو سكنية حديثة .

مافيات التراث تبيع التاريخ الذي لا يثمن لقاء مبالغ من المال، والمجتمع المدني يتحرك ويطلق الصرخة لحماية الارث والتاريخ.

كان اسمه قصر العجم، لكن وبعد أن غيرت أيادي الجهلة معالمه ، ضاعت بعض الشواهد المعمارية لهذا المبنى العائد للحقبة العثمانية ...

سرقت حجارته، وفككت عقوده الحجرية ونهبت الابواب والنوافذ ونقلت الكتابات والرسوم وغيرت معالمه التراثية على أيدي عصابات متخصصة بسرقة الآثار ، ممن تعمد الى بيع تلك القطع باسعار بخسة للتجار والمتمولين .

د. خالد تدمري رئيس لجنة الاثار والتراث في بلدية طرابلس وعضو الحملة المدنية لحماية آثار المدينةيقول :يفككون هذه المعالم مقابل بيعها بثلاث أو اربع دولارات لصالح تجار او محبي البيوت القديمة يستخدمونها في بيوتهم الحديثة وبالتالي نحن نخسر تراثنا في المدينة وهويتنا لقاء حفنة من المال يتاجر بها بعض الناس غير الغيورين أو الملمين بأهمية طرابلس التاريخية” .

تعد مدينة طرابلس أكبر مدينة أثرية على الحوض الشرقي للمتوسط ، وهي تحتضن ثلاثمئة موقع أثري وآلاف البيوت التراثية الرائعة .

وإزاء هجمة سرقة كنوز المدينة نشطت الحملة المدنية لأنقاذ آثار طرابلس ونجحت في وقف بعض التعديات واستصدار قوانين تمنع هدم المباني التراثية وهي تسعى لتأسيس شرطة محلية لحماية إرث طرابلس وقطع الطريق على الهادفين الى تفريغ تلك الابنية من جماليتها التاريخية لصالح تشييد أبنية حديثة .

د. خالد تدمري  رئيس لجنة الآثار والتراث في طرابلس وعضو الحملة المدنية لحماية آثار المدينة  يقول:" فتحوا الباب امام السارقين ليدمروا ويفرغوا المباني حتى يقال ان هذا المبنى لم يعد يتضمن اي معلم اثري فهم بذلك يحصلون هلى اذن رسمي بالهدم وبالتالي تشييد مباني حديثة وقد ضربوا القوانين عرض الحائط وكل صرخات المجتمع المدني التي احجت على هذا الامر" .

مسيرة التدمير بدأت قبل سنوات مع هدم مسرح الانجا .... الصرح التراثي الثقافي الذي استضاف أهم الفنانين العرب والعالميين لصالح استبداله بمرآب للسيارات وها هي تستكمل مع مساع لتفريغ وهدم هذا الصرح العلمي الذي كان يعرف بمدرسة الاميركان والذي يضم مكتبة قيمة يديرها الاب ابراهيم سروج .

الأب إبراهيم سروج  خوري الروم في طرابلس . يقول:" بدهن يهشلوني من هون ليدمورا البناء ويبيعوه بأبخس الاسعار وحاولوا مضايقتي بتحويل مجرى المياه الى المكتبة تمهيداً لاتلافها" .

معالم تروي تاريخ حضارات تعاقبت لكنها ستسطر تاريخاً حديثاً مفرغاً من حكايات الزمن الماضي إذا لم توضع خطة وطنية طارئة لحمايتها .