EN
  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2012

معجبة بميريل ستريب دياماند أبو عبود: "روبي" أثبت وجوده ولم يسئ للفتاة اللبنانية

دياماند أبو عبود في مسلسل روبي

دياماند أبوعبود في مسلسل روبي

الفنانة اللبنانية دياماند أبو عبود تتحدث عن مسلسل "روبي" الذي تشارك في بطولته، وترد على الانتقادات الموجهة إلى المسلسل وتوضح أهمية موضوعه.

  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2012

معجبة بميريل ستريب دياماند أبو عبود: "روبي" أثبت وجوده ولم يسئ للفتاة اللبنانية

أكدت الفنانة اللبنانية دياماند أبو عبود، أن مسلسل "روبي" الذي يُعرَض على MBC4؛ شكَّل محطة إضافية جديدة في مسيرتها المهنية؛ لأنه أثبت وجوده من ناحية، وحقق انتشارًا عربيًّا واسعًا من ناحية أخرى، مضيفةً أن الفضل في ذلك يعود إلى محطة MBC.

دياماند قالت، في حوار مع صحيفة الشرق الأوسط اللندنية: "مسلسل "روبي" طرح موضوعًا جديدًا وعالجه بأسلوب درامي جديد. وبالنسبة إلى دوري، فهو أضاف إليَّ، خاصةً أن الناس تعاطفوا مع شخصية (شيرينتمامًا كما أضافت الأدوار الأخرى إلى كل الممثلين المشاركين في العمل؛ لأن الناس صدقوا الشخصيات، وهي شخصيات صعبة ومن واقع الحياة".

وعن الانتقادات التي وُجِّهت إلى المسلسل من ناحية تقديم الفتاة اللبنانية بصورة الفتاة السهلة التي ترتبط بعلاقات بالرجال، خاصةً أن "روبي" قدَّم أكثر من نموذج عن هذه الفتاة؛ اعترضت أبو عبود قائلةً: "مثل هذه النماذج موجودة في الحياة، لكنها لا تنطبق على كل الفتيات اللبنانيات والمصريات".

وأضافت: "الدراما تطرح مشكلات من هذا النوع؛ لأن المشكلات والصراعات بين الشخصيات، وبينها وبين نفسها، هي التي تصنع الدراما. لا يجوز أن تكون كل الشخصيات متشابهة في المسلسل، وإلا لن يكون صراع، ولن تكون دراما. وأنا لا أعتقد أن مسلسل (روبي) أساء لصورة الفتاة المصرية أو اللبنانية، ووجود مثل هذه الشخصيات في الدراما لا يعني أن الفتاة اللبنانية أو المصرية هي كذلك في الواقع".

أبو عبود المعجبة بالنجمة ميريل ستريب، قالت: "ليست بحاجة إلى أن أتحدث عنها؛ لأنها ببساطة ميريل ستريب!. هي ممثلة مقنعة وصادقة في كل دور قدَّمته وتجيد تقمُّص الشخصيات، كما أنها تجيد التنويع في أدوارها، بدليل أن كل دور لعبته أهلها للترشح لجائزة الأوسكار".

وعما إذا كان مسلسل "روبي" قد فتح أمامها أبواب الفن العربي، قالت: "العالم العربي صار بعضه منفتحًا على بعض. وأنا مع هذه النوعية من الأعمال؛ لأنها تعكس الواقع العربي؛ فهناك مشاركة عربية في الحياة كما في الفن والدراما، شرط ألا تكون هذه المشاركة مجانية، وهذا ما تحقق بمسلسل (روبي)؛ فكل شخصية في مكانها الطبيعي، والتعاطي مع الشخصيات كان منطقيًّا، ولا توجد مشاركة لمجرد المشاركة".