EN
  • تاريخ النشر: 08 نوفمبر, 2010

ملكة جمال الدراما الإيرانية تقع في غرام ثري عجوز

لين (هانية توسلي) بطلة رياح الحب

لين (هانية توسلي) بطلة رياح الحب

"الحب لا يعرف فارق السن".. مقولة شهيرة لكنها لا تخلو من غرابة، خاصة وإن كان أحد طرفي علاقة الحب فتاة جميلة بدرجة "ملكة جمالوالطرف الآخر رجل عجوز وطاعن في السن.

"الحب لا يعرف فارق السن".. مقولة شهيرة لكنها لا تخلو من غرابة، خاصة وإن كان أحد طرفي علاقة الحب فتاة جميلة بدرجة "ملكة جمالوالطرف الآخر رجل عجوز وطاعن في السن.

أحداث مسلسل "رياح الحب" شهدت تحقق المقولة السابقة، حيث وقعت بطلة المسلسل الفتاة الشابة "لين" (هانية توسلي) في غرام الحاج يوسف (علي نصيريان) رغم فارق السن الكبير بينهما.

ويعرض المسلسل على MBC1 من السبت إلى الأربعاء 12:00 (جرينتش) 15:00 (السعودية).

وشهدت الحلقة 13 من المسلسل مصارحة الحاج يوسف الفتاة الشابة "لين" بحبه، والتي ذهلت حين قال لها: "قلبي وضع الحبل حول رقبتي، ويسحبني إلى مكان لا أعرفه".

لين لم تصد الحاج يوسف بعد مصارحته لها بحبه، بل على العكس تماما، صفعت محاسب المصنع عماد -الذي يحبها- على وجهه، بعدما تشاجر مع الحاج يوسف واتهمه بأنه ساعد "لين" في سداد ديون والدها المختفي كي يفوز بقلب الفتاة الشابة.

وتحدى الحاج يوسف جميع من حوله، حيث أخبر زوجته "مطيعة" -في الحلقة 14- بوقوعه في غرام الفتاة الشابة "لين" ورغبته في الزواج منها، لتنهار الزوجة في البكاء وتصر على أنها لن تعيش مع ضرة في منزل واحد.

أما جلال -الابن الأكبر للحاج يوسف- فواجه والده بما عرفه عن وقوعه في غرام الفتاة الشابة، واحتد عليه في الكلام، فما كان من الأب إلا أن بصق على وجه ابنه ووصفه بأنه "شيطان يرتدي ثياب إنسان".

جلال لم يطق إهانة والده، فثار ثورة شديدة بعدما طرده وطلب منه عدم رؤيته حتى يموت، فتوجه جلال مباشرة إلى مصنع "لين" وهددها بأنه سوف يقطع رجليها إذا واصلت علاقتها مع والده.

فهل تستسلم "لين" لتهديدات جلال وتقطع علاقتها مع الحاج يوسف؟ أم يبقى الحب أقوى من رفض المجتمع؟