EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2010

شيطان إيراني يتمنى انقراض النساء في "رياح الحب"

عبارة صادمة أطلقها جلال فتوحي بطل مسلسل "رياح الحب" الإيراني في الحلقة 18؛ حيث تمنَّى أن تنقرض "النساء من الوجود"؛ وذلك بعد أن طلبت زوجته الطلاق ومنعته من رؤية ابنه، فيما تمكنت الفتاة لين من الاستيلاء على قلب وعقل والده العجوز الثري؛ ما دفع جلال إلى التصريح بكرهه الشديد لكل النساء.

  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2010

شيطان إيراني يتمنى انقراض النساء في "رياح الحب"

عبارة صادمة أطلقها جلال فتوحي بطل مسلسل "رياح الحب" الإيراني في الحلقة 18؛ حيث تمنَّى أن تنقرض "النساء من الوجود"؛ وذلك بعد أن طلبت زوجته الطلاق ومنعته من رؤية ابنه، فيما تمكنت الفتاة لين من الاستيلاء على قلب وعقل والده العجوز الثري؛ ما دفع جلال إلى التصريح بكرهه الشديد لكل النساء.

إفصاح جلال عن تلك الرغبة جاء أثناء حديثه مع والدته مطيعة، مؤكدًا لها أن تحقيق تلك الرغبة ممكنٌ بألا تنجب النساء إناثًا بعد ذلك، ووقتها لن يعد للنساء وجود.

ويُعرَض مسلسل "رياح الحب" الإيراني كل يوم ما عدا الخميس والجمعة على MBC1 الساعة 12:00 بتوقيت جرينتش، 15:00 بتوقيت السعودية.

الأم "مطيعة" لم تسمح لابنها بالاسترسال في تلك الرغبة العدوانية، وإنما واجهته بأنه هو الذي أخطأ في حق زوجته؛ حيث كان يعاملها بشدة، ولم يُذِقْها لحظةً حلوةً في حياتها، بل تركها في إحدى الدول الأجنبية هي وابنها حتى تحصل على بطاقة الإقامة الخضراء، متخليًا عن مسؤوليته تجاه زوجته وابنه.

صفات جلال السيئة لم تتوقف فقط عند رغباته العدوانية تجاه النساء، وإنما تعدَّتها إلى جحود وعقوق والده الحاج يوسف؛ وذلك بعدما وقع الأب في غرام الفتاة الشابة لين؛ فقد اتهم الابن أباه بالجنون، بل وهدده برفع دعوى حَجْر على أمواله إذا أصر على إتمام هذه الزيجة.

رغبة الأب الثري دفعت ابنه جلال إلى الوقوف في وجه لين وإهانتها عدة مرات كي يبعدها عن والده، لكن لين لم ترضخ لتهديدات جلال ووافقت على الزواج بالحاج يوسف بعد اشتراطها أن يكون عقد قرانهما علانيةً لا سرًّا.

تصرفات جلال الشريرة جعلت والده يصفه بأنه شيطان؛ فهو يستخدم نفوذه وعلاقاته للاستيلاء على أموال الآخرين، كما أنه يستخدم قوة رجاله في البطش بالضعفاء.

ويؤدي الممثل الإيراني أمير جعفري دور جلال في مسلسل "رياح الحبوهو شخصية مليئة بالتناقضات، فهو مُدِّعي تدين، ويظهر ممسكًا المسبحة في يديه، بينما كافة المحيطين به يعلمون حقيقته الشريرة.

قصة مسلسل "رياح الحب" مستوحاة من أسطورتين؛ إحداها غربية هي شخصية "الملك لير" لشكسبير، والثانية شرقية إيرانية هي شخصية "شيخ صنعان" التي ألَّفها الشاعر الصوفي الإيراني الشيخ عطار النيسابوري في القرن الخامس من الهجرة النبوية.

في المسلسل ترى الحب غير المحدود الذي يكنه "الملك لير" لابنته الوحيدة، والانحرافات التي يُبتلى بها "شيخ صنعان" العارف من جرَّاء لقائه فتاة جميلة.

وتدور أحداث المسلسل بين مشاعر الحب وقسوة الأيام والصراع على الماديات؛ حيث يتعرَّض رجل أعمال يسمى عمران للإفلاس بعد الخسائر التي تعرضت لها شركته.

وتصر لين ابنة عمران على غلق المصنع؛ كي لا تتراكم عليه الديون أكثر من ذلك، وتعطي العمال إجازة مدفوعة الأجر، في الوقت الذي يؤمن فيه الحاج عمران بأن الحاج يوسف "المتدين" هو السبب في إفلاسه.

وتثقل الديون كاهل الحاج عمران، ويصر جلال ابن الحاج يوسف -الذي لديه علاقة ببعض المسؤولين لكنه يتظاهر بالتدين أيضًا- على شراء المصنع بجميع الشيكات المُدان بها الحاج عمران، في حين يصر عمران على عدم البيع حتى ولو بضعف الثمن.

وتتصاعد أحداث المسلسل عندما يختفي عمران بشكل مفاجئ، وتبدأ ابنته لين رحلة البحث عنه؛ حيث تلتقي في هذه الرحلة الحاج يوسف "المتدينوتأمل أن ينقذها من هذا المأزق بعد لقاءات عدة تجمعهما.

لكن الرواية تقودنا إلى اتجاه آخر؛ إذ يتعلق الحاج يوسف عاطفيًّا بلين وينوي الزواج بها؛ ما يسبب له العديد من المشكلات داخل عائلته، خاصةً مع زوجته وأولاده، وبالخصوص ابنه جلال.