EN
  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2010

الحلقة 6: الحاج يوسف يطرد "لين" وديالا تعتذر لوالدتها

موقف محرج تعرضت له "لين" بعد أن طردها الحاج يوسف من مكتبه، عندما ذهبت إليه تطلب مساعدته لأخذ حقوقها من ابنه جلال، الذي أغلق مصنع والدها "الحاج عمران" بموجب الشيكات التي اشتراها من الدائنين.

  • تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2010

الحلقة 6: الحاج يوسف يطرد "لين" وديالا تعتذر لوالدتها

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 6

تاريخ الحلقة 26 أكتوبر, 2010

موقف محرج تعرضت له "لين" بعد أن طردها الحاج يوسف من مكتبه، عندما ذهبت إليه تطلب مساعدته لأخذ حقوقها من ابنه جلال، الذي أغلق مصنع والدها "الحاج عمران" بموجب الشيكات التي اشتراها من الدائنين.

الحاج يوسف رفض اتهامات "لين" لـ"جلال" بأنه وراء الخسائر التي حلت بوالدها -قبل اختفائه- ما جعلها تتهم الحاج يوسف بـ "الرياء"؛ لأنه يظهر الورع والتدين في حين يرفض مساعدتها لاستعادة حقوقها من ابنه.

وبعدما طرد يوسف لين من مكتبه، ذهب لابنه جلال، ووبخه على شراء شيكات الحاج عمران، لأنه بذلك اشترى المال بالمال، وهو ما يخالف الشرع وأخلاق التجارة النظيفة.

أما "ديالا" -ابنة الحاج يوسف- فتذهب إلى منزل أسرتها وتقابل أمها وتطلب منها أن تسامحها على زواجها دون موافقة أهلها، ويذهب معها زوجها مصطفى، ويحاول التقرب من والدة "ديالاالتي عاملته بطريقة جيدة.

وحينما علم الحاج يوسف بحضور ابنته، وأنها أحضرت له حلوى صنعتها بيديها كهدية لعيد ميلاده، قام بإلقاء الحلوى على الأرض، رافضا سماع أي شيء عن ابنته.