EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

مقتل "عبود".. هل يُنهي المقاومة الشعبية السورية ضد المحتل الفرنسي؟

عبود مصاب بطلق فرنسي

عبود مصاب بطلق فرنسي

هدوء حذر في الهجمات الشرسة تجاه العسكر الفرنسي بعد انتشار خبر مقتل عبود، والأهالي لا يعرفون حقيقة بطلاته الفدائية

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

مقتل "عبود".. هل يُنهي المقاومة الشعبية السورية ضد المحتل الفرنسي؟

الأنباء التي أطلقها العسكر الفرنسي حول مقتل الفدائي "عبودوالذي يجسد شخصيته الفنان السوري قصي خولي، أجهضت جميع عمليات المقاومة التي كان تدبر ضد قوات الاحتلال الفرنسي.

ويعرض مسلسل "رجال العز" يوميا في تمام الساعة 18.00 بتوقيت السعودية، 15.00 بتوقيت جرينتش، على شاشة MBC1.

وتمكن العسكر الفرنسي من إصابة "عبود" من خلال كمينٍ ليلي نصبوه له، ولكن براعة "عبود" في القتال مكنته من الهروب بالقفز في النهر، مما جعل العسكر يظنون أنه مات.

تحامل "عبود" على نفسه، ولجأ إلى أحد معارفه طالبا منه توفير طبيب ليداوي جراحه، ولكن الغيبوبة أصابته في مقتل، مما دفع الطبيب إلى فقدان الأمل في نجاته.

على الفور انتشر الخبر كالنيران في الهشيم، وأيقن العسكر أن "عبود" قُتل، وخاصة بعدما قلت الهجمات المدمرة تجاههم، مما دفع قائدهم إلى التفرغ لوأد المقاومة التي تنطلق من حارة "اللوز".

وعلى الرغم من البطولات الكبيرة والعلميات الفدائية الكبيرة التي قام بها عبود تجاه المحتل الفرنسي؛ إلا أن أهالي الحارة التي كان يقطن بها "عبود" كانوا دائما يتهمونه بالبلطجة والسرقة.

هل سيعرف أهالي الحارة الدمشقية بطولات "عبود".. وترى من سيكمل المقاومة مكانه؟