EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2012

الحلقة 35 والأخيرة: عبود يرفض الزعامة ويعطيها لــــ"نوري"

عبود يعود إلي حارة اللوز

عبود يعود إلي حارة اللوز

عبود الشامي يتزعم رجال حارة اللوز في التصدي للغارة الفرنسية ويأسر القائد الفرنسي، ويرفض الزعامة ويؤيد المعلم نوري.

  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2012

الحلقة 35 والأخيرة: عبود يرفض الزعامة ويعطيها لــــ"نوري"

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 35

تاريخ الحلقة 11 أبريل, 2012

بعد ظهور براءة عبود الشامي (قصي خولي) من تهم القتل التي لصقت به، قرر الوقوف بجوار رجال حارة اللوز أمام الغارة الفرنسية التي تستهدف إجهاض المقاومة وتصفيه الفدائيين.

وفي الحلقة 35، يشن عبود هجوما ضاريا يقتل من خلاله العشرات من العسكر الفرنسي، ويأسر قائد حملتهم، الأمر الذي جعل جميع رجال حارة "اللوز" يرفعون عبود على أكتفاهم ويهتفون بحياته.

يعقوب، صديق عبود الشامي، يدفع حياته فداء لأرض الشام أثناء القتال، ويطلب من الجميع، لحظة احتضاره، مسامحته ويعلن حبه الشديد لحارة اللوز بما فيها من رجال أوفياء مثل المعلم نوري (رشيد عساف).

وبعد انتصار كبير، يقرر المعلم نوري التنازل عن الزعامة إلى عبود، ولكن الأخير رفض بشدة، معللا ذلك بأن نوري هو خير خلف للزعيم الراحل أبو شكري