EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2012

الحلقة 14: شائعة مقتل "عبود" تنتشر داخل حارة "اللوز"

العسكر الفرنسي يحتفل بموت عبود

العسكر الفرنسي يحتفل بموت عبود

كمين ليلى أعده العسكر الفرنسي للقبض على عبود، ورصاصة غادره تخترق جسده، لكنه ينجو من الموت بأعجوبة.

  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2012

الحلقة 14: شائعة مقتل "عبود" تنتشر داخل حارة "اللوز"

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 14

تاريخ الحلقة 13 مارس, 2012

هجوم ليلي لم يتوقعه عبود (قصي خولي) من جانب العسكر الفرنسي، ولكن بفضل شجاعته تمكن من صد الهجوم، إلا أن رصاصة غادرة تمكنت من اختراق جسده النحيل ليسقط بعدها في النهر.

عبود لجأ إلى مختار أحد الحواري الدمشقية طالبا معالجته من الرصاصة الغادرة، وتمكن الطبيب الذي أحضره المختار من إخراج الرصاصة تاركا حياة عبود بأيدي خالقها.

وفي الحلقة 14، ظن العسكر الفرنسي أنهم قتلوا عبود، وسرعان ما أصدر الحاكم الفرنسي منشورا بذلك، ما أراح قلب أهالي حارة "اللوز" كثيرا، خاصة أنهم يظنون بأن "عبود" هو سبب جميع المصائب التي وقعت لهم.

أما أم ياسين (نادين) -خالة عبود- فأصابتها حالة نفسية سيئة بمجرد سماعها نبأ مقتل عبود، ورفعت أيديها إلى السماء للدعاء له بالرحمة.