EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2012

الحلقة 12: "يعقوب" يخترق حارة "اللوز"

نوري يوظف يعقوب داخل الحارة

نوري يوظف يعقوب داخل الحارة

يعقوب يحصل على وظيفة في حارة اللوز ويبدأ نقل الأخبار إلى صديقه عبود، وياسين يقتنع ببراءة عبود بعد الحكم عليه بالإعدام.

  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2012

الحلقة 12: "يعقوب" يخترق حارة "اللوز"

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 12

تاريخ الحلقة 11 مارس, 2012

الخطة التي أعدها عبود (قصي خولي) لاختراق حارة اللوز، نجحت بعد تمكن صديقه يعقوب من الحصول على وظيفة داخل مقهى الحارة الدمشقية.

وفي الحلقة 12، وظيفة يعقوب لم تأت من فراغ، ولكنها جاءت بعد مقابلة طويلة مع زعيم الحارة المعلم نوري (رشيد عساف) حتى اطمئن الأخير ليعقوب، ووافق على العمل داخل الحارة.

في الوقت الذي اخترق فيه يعقوب حارة اللوز، حكمت المحكمة الفرنسية على عبود بالإعدام شنقا بتهمة قتل الزعيم أبو شكري، تلك التهمة التي لم يرتكبها قط وإنما مؤامرة تم تدبيرها وتنفيذها بواسطة الخائن أبو سليم.

الصدمة كانت رفيقة السيدة أم ياسين (نادين) فور سماعها نبأ حكم إعدام ابن شقيقتها، خاصة وأنها تعلم جيدا ببراءته، لدرجة جعلت ابنها ياسين (ميلاد يوسف) يشعر بتلك البراءة على الرغم من عدم تعاطفه مع عبود في بادئ الأمر.