EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2014

مايا دياب: هذا رأيي فيما فعلته آثار الحكيم مع "رامز قرش البحر"

مايا دياب

مايا دياب

قالت مايا دياب مقدمة البرامج اللبنانية أنها كانت أحد ضحايا الفنان الشاب رامز جلال في برنامجه المرتقب عرضه في شهر رمضان على MBC مصر "رامز قرش البحر".

  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2014

مايا دياب: هذا رأيي فيما فعلته آثار الحكيم مع "رامز قرش البحر"

(القاهرة - mbc.net ) قالت مايا دياب مقدمة البرامج اللبنانية أنها كانت أحد ضحايا الفنان الشاب رامز جلال في برنامجه المرتقب عرضه في شهر رمضان على MBC مصر "رامز قرش البحر".

وفي مداخلة هاتفية مع الإعلامية هالة سرحان، كشفت مايا أنها لم تكن سعيدة أثناء المقلب فقد شعرت بخوف ورعب حقيقيين، ولكنها في النهاية خرجت من التصوير سعيدة وضاحكة، ومعجبة بفكرة البرنامج.

أكدت مايا أنها تُقدّر جيدًا مجهود فريق البرنامج في عمل حبكة مرعبة مميزة للمشاهد العربي، وقالت أن البرنامج غير عادي وفكرته جديدة على التليفزيون العربي، وأن رامز جلال شخص موهوب جدًا.

وعن الخلاف الذي أثارته الفنانة آثار الحكيم مع رامز جلال بعد وقوعها في نفس المقلب، قالت مايا دياب أن آثار بالغت في رد فعلها نحو البرنامج، فكل الضيوف شعروا بالخوف والرعب لكن الأمر انتهى نهاية ظريفة بالنسبة لهم.

رامز جلال
560

رامز جلال

وأضافت "هو برنامج قوي وليس برنامج تقليدي، بعد المقلب من الصعب أن أرفع عليه قضية، بعد المقلب أكيد الشخص بيشعر إنه نفسه يضرب رامز، ولكن في الآخر هم موهوبين جدا ورامز موهوب جدا ونحن فنانين، يجب أن نشجع بعضنا ونشجع الناس اللي تستطيع عمل أفكار جديدة".  

وأشارت دياب إلى أن ما يقدمه رامز يعد حالة فريدة في الوطن العربي، فعلى الرغم من تقديمه مادة مرعبة للمشاهد إلا أن الجمهور ينتظرها من العام للآخر، وقالت "هذه موهبة يجب أن نعترف بها ونقدرها".

رامز جلال
683

رامز جلال

وقالت دياب أنها عاتبت رامز جلال بعد التصوير، مؤكدة أن هذا المقلب لا يتحمله كل الناس خاصة الكبار في السن الذين قد يصابوا بأي أذى من تأثير الصدمة عليهم، وأن تخويف الضيف يجب أن يكون له حدود لأن رامز لا يعرف قدرة الضيف على التحمل.

واستطردت "إحنا فنانين، ولا مرة فنان طالب بوقف برنامج لفنان آخر، والناس اللي وضعت فلوس على البرنامج ورامز عندها أمل عشان البرنامج يتعمل وينجح، لازم أقول إن أنا سألت الفنانين اللي أكلوا الضرب مثلي وأكدوا إنه مقلب وعدّى".

أشارت مايا إلى أنه بالرغم من لحظات الرعب الفريدة التي شعرت بها في "رامز قرش البحرإلا أنها شعرت بذكاء ما قدمه رامز وبحجم الخدعة المدبرة، وفي النهاية انتهى المقلب المرعب بضحك.

وكانت آثار الحكيم قد رفعت دعوى قضائية ضد رامز جلال بعد تصويرها للمقلب، حيث قالت في دعواها أن رامز تحرش بها نفسيًا وحاول طاقم التصوير التحرش بتصويرها جسديًا بشكل غير لائق، بينما أكد فريق عمل رامز جلال أن الموضوع لا يتعدى خلاف مالي، لأن آثار الحكيم طلبت ضِعف أجرها، وعندما استجاب لها فريق البرنامج طالبت بملغ أكبر، وهو ما رفضه الفريق.