EN
  • تاريخ النشر: 12 يوليو, 2013

6 مسابقات على MBC FM والجوائز آلاف الريالات

mbc fm logo

انتظروا آلاف الريالات يوميا في مسابقات رمضانية على MBC FM طوال أيام الشهر الكريم، كل ما عليك أن تستمع إلى الإذاعة وتبادر بالمشاركة في المسابقة فقد يحالفك الحظ لتفوز بالجوائز النقدية القيمة التي تقدمها الإذاعة عبر مجموعة من برامج المسابقات المتميزة.

انتظروا آلاف الريالات يوميا في مسابقات رمضانية على MBC FM طوال أيام الشهر الكريم، كل ما عليك أن تستمع إلى الإذاعة وتبادر بالمشاركة في المسابقة فقد يحالفك الحظ لتفوز بالجوائز النقدية القيمة التي تقدمها الإذاعة عبر مجموعة من برامج المسابقات المتميزة.

فمسابقة حقيبة MBC FM فقط يصل إجمالي جوائزها 30 ألف ريال، وهي عبارة عن مسابقة تنشيطية ترفيهية طوال أيام شهر رمضان الكريم، والفائز فيها يحصل على ألف ريال يوميا، وتعتمد فكرتها على وجود شنطة لدى مذيعي الإذاعة وعلى المستمعين التعرف على الأشياء التي تحتويها هذه الشنطة للفوز بقيمة الجائزة.  

أما مسابقة "استريحفهي مسابقة تعتمد على السرعة والتركيز في الإجابة على الأسئلة التي يقدمها المذيع على ثلاث مراحل، وتخطيك لكل مرحلة يؤهلك للصعود إلى المرحلة التي تليها، حتى يمكنك الفوز بالجائزة النقدية التي تقدمها أسرة البرنامج.

وفي مسابقة "شووت" بإمكانك أن تفوز بـ500 دولار، فكلما كانت معلوماتك الرياضية قوية وغزيرة كان ذلك مساعدا لك للوصول إلى المراحل النهائية من المسابقة، التي تتضاعف قيمة جائزتها حتى تصل إلى 500 دولار أمريكي.

وفي مسابقة "صندوق أم دحيمعلى MBC FM بإمكانك أن تحصل على معلومة جديدة وجائزة نقدية قيمة، ففكرة المسابقة تعتمد على تسليط الضوء على الرواد السعوديين، بطريقة حوار خفيف بين المذيع والمستمع، حيث تطل أم دحيم بصندوقها وبه أغراض مختلفة من التراث والحاضر السعودي، وعلى المستمع المشترك اختيار غرض من الصندوق حيث يتم سؤاله عن هذا الشئ، وسيتم مساعدته عبر مجموعة من الخيارات يختار الحل الصحيح من بينها.

وفي مسابقة خوخة لسه في دوخة تستكمل خديجة الوعل سلسلة خوخة، وبعد أن طافت في رمضان الماضي بثلاثين بلدا، فإنها ستعرفنا في هذه السنة على 30 شخصية، سواء كانت هذه الشخصيات عربية أو أجنبية، المهم أن يكون لها ما يميزها، وطبعا سيكون ذلك من خلال مشهد تمثيلي تقوم فيه خديجة بأداء كل الأدوار.

أما  مسابقة مع مين الحق سيتم فيها سرد خبر أو قصة أو معلومة فيها وجهتا نظر مختلفتين إحداهما صحيحة والأخرى خاطئة، وكل مذيع يتبنى إجابة منهما و يحاول إقناع المستمعين فيها بأسلوبه وعلى المستمعين تحديد "مع مين الحق".