EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2013

نضال سيجري.. وداعا

بعد معاناة طويلة مع السرطان، ودع الممثل السوري نضال سيجري الوسط الفني الذي دخله في وقت مبكر.

  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2013

نضال سيجري.. وداعا

"أيها الموت... حتى أنت لم تكن عادلاً... لم تأت إلاّ على الفقراء في وطني. الذين استشهدوا في بلدي من عسكريين ومدنيين هم فقط من الفقراء، الفقراء يقتلون في بلدي والأغنياء يتشاطرون بالعدّ والإحصاء والتحريضهكذا كتب على صفحته قبل أن يرحل بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان، وبهذا ودع الفنان السوري نضال سيجري (48 عاما) الوسط الفني الذي دخله في وقت مبكر من حياته.

نضال الذي ولد في 28 مايو 1965، تمكن منه المرض بعد أن أدى إلى استئصال حنجرته، جعله يظهر في دور صامت في مسلسل "الخربة" في رمضان الماضي، بعد أن كان شارك في العشرات من الأعمال المسرحية والسينمائية والتلفزيونية، وحقق نجاحا بارزا في الأدوار الكوميدية حيث اختار شخصيات غريبة ميزته عند المشاهدين.

ومنذ بداية الأزمة في سوريا حاول سيجري اعتماد مواقف توافقية من الثورة السورية، وعلى صفحته في فيسبوك كتب "الفنانون السوريون كانوا أول من اهتزت صورتهم في أذهان الناس بفعل تصريحاتهم المتضاربة، سواء احتسبت مواقفهم على السلطة أو المعارضة".

سيجري ترك رسالة لمحبيه وجمهوره قال فيها: "وطني مجروح وأنا أنزف، خانتني حنجرتي فإقتلعتها أرجوكم لا تخونوا وطنكم".

ومع إعلان وكالة (سانا) الرسمية الخبر، بدأت تتوالى ردود أفعال النجوم العرب والسوريين، من بينهم الممثلة شكران مرتجى التي نعته قائلة: " صديقي نضال رحلت لدنيا الحق، صديقي وجعه وجعين المرض والوطن، صديقي أرقد بسلام... رح أشتقلك يارفيقي".

أما المخرج هيثم حقي فكتب على صفحته "يغيب اليوم ممثل موهوب، يغيب اليوم نضال سيجري المحب لسوريا بطريقته الخاصة. نضال الذي ناشد الجميع من أجل سوريا لوقف القتل. بدا في لحظات طوباوياً. وفي لحظات يائساً. وأحياناً مفرطاً في التفاؤل أو التشاؤم. لكنه دائماً كان مخلصاً لسوريا وشعبها الذي تبادل معه حباً كبيراً".

صديقه مكسيم خليل تأوه على نضال قائلا "آه يا نضال.. أيها الطفل الكبير.. أيها السوري المتألم.. في ظل انعدام الإنسانية أبيت اللا ان تظل إنسانا" .وهنا تخاطب يارا صبري روح نضال "هلق انت مرتاح ما؟ يا رفيق الكل. رح نشتاق كتير. للكلمة الحلوة والقلب الطيب. مع السلامة يا رفيق".

المخرج سيف الدين السبيعي الحزين جدّاً على وفاة سيجري قال: "آه يا نضال، كيف تركتني هكذا فلترقد روحك الطاهرة بسلاموزميله ورفيق دربه محمد خير الجراح فعبّر عن حزنه قائلاً: "نضال سيجري، كنت لنا دائماً مثالاً فنياً ومثالاً إنسانياً...  وداعاً".

وبدور "أسعد خرشوف" في مسلسل "ضيعة ضايعة" اشتهر الفنان الراحل نضال سيجري، بلجهته الساحلية الأصلية، وهو ابن مدينة اللاذقية في الساحل السوري، حيث لقبه البعض بعدها بـ"شارلي شابلن" العرب.

وكانت آخر أعمال الفنان الراحل تعاونه الفني في مسلسل سنعود بعد قليل. الذي لن يتمكن من مشاهدة باقي حلقاته. قد لا نشاهد نضال في أعمال درامية جديدة، ولكنه ترك بصمته وقامته الفنية العالية التي لا تنسى في الدراما السورية.. وهي كفيلة بحفظ كل ما قام به في ذاكرة المشاهد.