EN
  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2013

كن أنت.. كيف تبني علاقة الألفة والمحبة مع الآخرين؟

أكاديمية الحب

الألفة والمحبة أفضل طريقة للتعامل مع الآخرين

أكدت خبيرة التنمية البشرية ناهد الحنبلي على أن الألفة من الصفات التي يجب أن تلازم الإنسان المؤمن، مستشهدة بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:" المؤمن يألف ويؤلف ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف".

  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2013

كن أنت.. كيف تبني علاقة الألفة والمحبة مع الآخرين؟

أكدت خبيرة التنمية البشرية ناهد الحنبلي على أن الألفة من الصفات التي يجب أن تلازم الإنسان المؤمن، مستشهدة بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:" المؤمن يألف ويؤلف ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف".

وقالت ناهد في برنامج كن أنت السبت 27 يوليو/تموز 2013،  أن من الخطأ أن يتعامل الإنسان مع الآخرين بأسلوب القيادة وإعطاء الأوامر، فهذا الأسلوب لا يحدث أي تأثير، مشيرة إلى أهمية التحدث مع الآخرين بالألفة والمحبة.

ورفضت خبيرة التنمية البشرية أن يكون حب الإنسان للآخرين مشروط بشييء، بل يجب ألا ننتظر أي مقابل من هذا الحب، مضيفة:"بادر بالسلام والمصافحة".

واختتمت حديثها بقولها:"الهدية من الألفة، لا تنتقد انسان أمام الناس، نادي الناس بأسمائهم، شاركهم في سفر أو رحلة أو نزهة، وحاول أن تبني علاقة الألفة والمحبة دون أهداف خاصة بك، وإياك أن تكون من الناس التي يتعامل الآخرون معك بشكل جيد خوفا من شرك".