EN
  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2013

قصاصات.. اكتشف الفرق بين عدم الاهتمام وعدم الارتباط

فؤاد بوشهري

فؤاد بوشهري

أكد فؤاد بوشهري وجود فارق كبير بين مفهومي عدم الاهتمام وعدم الارتباط، مشيرا إلى أن الكثير من الناس يخلطون بين المفهومين ويفكران فيهما بطريقة واحدة مع أن الفارق بين الأمرين كبير جدا.

أكد فؤاد بوشهري وجود فارق كبير بين مفهومي عدم الاهتمام وعدم الارتباط، مشيرا إلى أن الكثير من الناس يخلطون بين المفهومين ويفكران فيهما بطريقة واحدة مع أن الفارق بين الأمرين كبير جدا.

وأوضح بوشهري - في حلقة يوم الاثنين 29 يوليو/تموز 2013 من برنامجه قصاصات أن عدم الاهتمام يوحي للوهلة الأولى باللامبالاة والفتور في العمل والمشاعر، بمعنى أن هذا الشئ لا يشكل أي أهمية.

أما عدم الارتباط فيعني أن هذا الشخص ليس عنده تعلق عاطفي مادي أو حسي تجاه هذا الأمر، ولكنه في النهاية يقوم بما عليه تجاه هذا الموضوع ويعمل بجد وتركيز لإنجاح العمل.

وأضاف بوشهري أننا كبشر مطالبين ببذل الجهد والأخذ بكل الأسباب لإنجاح الحياة على وجه الأرض، أما النتائج فهي على الله سبحانه وتعالى، ومن هنا فيجب على الإنسان أن يعمل حتى لو كان متأكدا أنه لن يجني شئ، وأنه يجب عليه أن يكون سعيدا لأن النتيجة التي حصلت عليها هي المحافظة على قيمك ومبادئك.

وأشار إلى أن ارتباط الفرد بالمبادئ والقيم يستنفذ طاقة كبيرة منه ليس لأنه اجتهد في هذا الشئ فقط ولكن ربما بعد انتهاءك من العمل يصادفك فشل وهذا قد ينعكس على حالتك النفسية.

وشدد بوشهري على أن عدم الارتباط بالنتائج يخلق نوعا من الحرية العاطفية والراحة الذهنية، بمعنى أنك ما عدت تتمسك بشدة بشئ معين، ولكن المعادلة الصعبة هي أنك تحاول بكل ما أوتيت من قوة لتحقيق هدفك وفي نفس الوقت مستعد لتقبل النتيجة أيا كانت.

فعدم الارتباط يعطيك مجال للاستمتاع بمجهودك أثناء العمل، ويساعدك على النجاح في كل شئ تقوم به ويقدم لك الثقة التي تحتاجها، ويبعد عنك الضغط النفسي، وعدم وجود القلق يساعدك على التركيز في تحقيق هدفك وإبعاد المشاعر السلبية عن طريقك.

عدم الارتباط يساعدك أكثر على التعلم من التجربة السابقة وتكون أكثر حرص في أدائك للمرات القادمة.