EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2013

سعد الصغير: أتمنى الإعتزال، وحسني مبارك بمقام والدي

سعد الصغير

سعد الصغير

أعرب الفنان الشعبي سعد الصغير عن أمنيته بتقديم فيلم سينمائي يروي سيرة حياته ويقول من خلاله كلّ الحقيقة، منوّهاً أنّه في نهاية الفيلم سيقوم بحلق شعره واعتزال الغناء.

(بيروت- mbc.net) أعرب الفنان الشعبي سعد الصغير عن أمنيته بتقديم فيلم سينمائي يروي سيرة حياته ويقول من خلاله كلّ الحقيقة، منوّهاً أنّه في نهاية الفيلم سيقوم بحلق شعره واعتزال الغناء.

ويرى سعد نفسه  شخص منافق خاصة بعد الأزمة الصحية التي مر بها، موضحاً أنه كان معرّضاً للموت وما يتعبه بعد أن شفاه الله هو عودته مرة أخرى للرقص والغناء.

وبسؤال إيناس الدغيدي له عن إسعاده الناس في ظلّ حزنه، قال بأنّ سعادة الله أهم من سعادة الناس، وكشف سعد أنه يتضايق عندما يسمع حتى اليوم النقد الذي يهاجمه ويقول أنه ليس مطرباً، مشيراً أنه يشتري جرائد بخمسين جنيه كل يوم ليعرف من يكتب عليه بشكل سيء.

وبسؤال الدغيدي عن الدور الذي يتمنى سعد تقديمه في السينما، قال الصغير أنه يتمنى تقديم دور جاد في الدراما والتراجيديا، معبراً عن انزعاجه من تقديم أدوار مشابهة لبعضها.

وكشف الصغير أن أكبر أجر حصل عليه في السينما كان 120 ألف جنيه، وأن الفيلم حصل على ايرادات وصلت إلى 14 مليون جنيه. وعن فكرة ترشيحه لانتخابات رئاسة الجمهورية، قال الصغير أنه يرى أن الرئيس السابق حسني مبارك مثل والده وله قيمة كبيرة،  وفي انتخابات الرئاسة الماضية  تمت إهانة هذا الكرسي، مشيراً  انه أصبح يمكن لأي شخص التقدم لانتخابات الرئاسة، والرسالة التي كان يرغب في توصيلها أن هذا الكرسي له مكانة مهمة وقيمة ويجب أن يعي كل من يتقدم للانتخابات الرئاسية قيمة ومكانة "رئيس الجمهورية".