EN
  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2013

الناس للناس يزف بشرى سعيدة لتحسين أحوال المتقاعدين

المتقاعدون السعوديون

زفت حلقة يوم الثلاثاء 30 يوليو/تموز 2013 من برنامج الناس للناس بشرى سعيدة للمتقاعدين، علة صعيد تحسين أوضاعهم المالية ومساعدتهم في بدء حياة كريمة مع مرحلة جديدة من العطاء.

  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2013

الناس للناس يزف بشرى سعيدة لتحسين أحوال المتقاعدين

زفت حلقة يوم الثلاثاء 30 يوليو/تموز 2013 من برنامج الناس للناس بشرى سعيدة للمتقاعدين، علة صعيد تحسين أوضاعهم المالية ومساعدتهم في بدء حياة كريمة مع مرحلة جديدة من العطاء.

وقال الفريق عبدالعزيز هنيدي - رئيس مجلس إدارة الجمعية الوطنية للمتقاعدين- في البرنامج الذي يقدمه علي الغفيلي أن الجمعية تدرك تماما حجم المعاناة التي يعيشها المتقاعدين وأنها قدمت صورة واقعية عن مجمل هذه الأوضاع للأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز - وزير الداخلية والرئيس الفخري للجمعية  الوطنية للمتقاعدين.

وأضاف هنيدي أن الجمعية تعيش عصرها الذهبي تحت رئاسة الأمير محمد بن نايف وأنها أجربت اتصالاتها مع الجهات والوزارات المعنية للوصول إلى رؤية مشتركة لكيفية حل مشكلات المتقاعدين ومساعدتهم في بدء مرحلة جديدة من العطاء.

وأشار هنيدي أن الجمعية لها 16 فرعا على مستوى المملكة، وتقوم بدور كبير في رعاية المتقاعدين ومساعدتهم في التغلب على المشكلات النفسية والاجتماعية والاقتصادية التي يمرون بها بعد التحول إلى التقاعد.

وشدد هنيدي على ضرورة التركيز في رفع معنويات الشخص المتقاعد الذي خدم الوطن ويجب أن نساعده في منح المزيد من الأمل له والتأكيد على الوفاء لعطاءه بعد وصوله لمرحلة التقاعد والشيخوخة.

من جانبها، رأت باسمة الجمعة - الأكاديمية الاجتماعية - أن المتقاعد يشعر بالألم بعد التحول للتقاعد خاصة أنه يرى أنه تحول إلى شخص غير فعال، ولكن الحقيقة أن هذا المتقاعد يعتبر لديه خبرة حقيقية في العمل والحياة ومن المفترض على المجتمع أن يستفيد من هذه الخبرة.

وشددت الجمعة على أن رواتب المتقاعدين لا تفي بالالتزامات الأساسية، وأن تحسين أوضاع المتقاعدين حلقة مترابطة يجب أن يتكاتف فيها جميع عناصر المجتمع والمؤسسات والوزارات الحكومية والقطاع الخاص.

واقترحت الجمعة ضرورة إيجاد حلقة تواصل بين القطاع الخاص والهيئات والوزارات الحكومية في محاولة لاستقطاب الفئات الجيدة منهم واستيعابهم في العمل بالقطاع الخاص ويمكن حصر أعداد المتقاعدين بشكل سنوي للإسهام في رفع الانتاجية لأبناء هذه الفئة.