EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2013

الطب البديل: لا خوف من انخفاض ضغط الدم على الصائم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكد د. جابر القحطاني - أستاذ علم العقاقير والطب البديل - أنه لا خطورة أو خوف من انخفاض ضغط الدم على الإنسان، وأن ذلك لا يمنعه أبدا من الصوم، وفي المجمل يجب عليه مراجعة الطبيب المعالج قبل الصوم.

أكد د. جابر القحطاني - أستاذ علم العقاقير والطب البديل - أنه لا خطورة أو خوف من انخفاض ضغط الدم على الإنسان، وأن ذلك لا يمنعه أبدا من الصوم، وفي المجمل يجب عليه مراجعة الطبيب المعالج قبل الصوم.

وأضاف في حلقة يوم السبت 20 يوليو/تموز 2013 من برنامج الطب البديل - تعده وتقدمه ديانا الخميس - أن المصابين بمرض انخفاض ضغط الدم بإمكانهم التغلب على ذلك بسهولة، وذلك عبر تناول المواد التي بها كمية من الملح عكس المصابين بارتفاع ضغط الدم، وعليهم الإكثار من أكل المواد مثل اللحوم.

وأيضا عليهم أن يحرصون على أخذ قسط وافر من النوم والراحة يوميا، مع تناول بعض المكملات الغذائية مثل مادة الليثيتين التي تباع في محلات الأغذية التكميلية والفلفل الأحمر أو الشطة والفلفل الأسود والزنجبيل وهي مواد جيدة في علاج انخفاض ضغط الدم. 

وإذا شعر المريض بدوخة أو دوار فلابد عليه أن يراجع الطبيب بأسرع وقت ممكن للتأكيد من أنه لا يعاني انخفاضا شديدا في الضغط قد يتسبب في أثار خطيرة عليه.