EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2014

هل لديك مشكلة تحتاج لحل؟ أرسلها لسعاد العبدالله في "ثريا"

سعاد العبدالله على كرسي المذيع

سعاد العبدالله على كرسي المذيع

سعاد العبدالله في موعد جديد مع النجاح، فبعد أن تألقت على خشبة المسرح، وعبر شاشات التلفزيون، تتألق مرة أخرى أمام الكاميرات لكن على كرسي "المذيعة"

  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2014

هل لديك مشكلة تحتاج لحل؟ أرسلها لسعاد العبدالله في "ثريا"

(mbc.net) سعاد العبدالله في موعد جديد مع النجاح، فبعد أن تألقت على خشبة المسرح، وعبر شاشات التلفزيون، تتألق مرة أخرى أمام الكاميرات لكن على كرسي "المذيعة"!

يأتي ذلك من خلال حلقات مسلسل "ثريا" حيث تؤدي خلال أحداثه دور مذيعة إذاعية، تقضي زمنا طويلا خلف الميكروفونات، حتى تأتيها فرصة للجلوس أمام كاميرات التلفزيون كمذيعة في برنامج اجتماعي تربوي يستقبل مشكلات الجمهور ويحاول ان يدل أصحابها على حلول عاجلة من واقع خبرات وتجارب حية، وهو ما نجحت فيه منذ اللحظة الأولى، واستطاعت أن تخطف الأنظار وتلفت الانتباه لها في إطلالتها الأولى!

في الحلقة 16 تبدأ "ثريا" أولى حلقات برنامجها التلفزيوني "مشكلتي" بإطلالة وقورة هادئة أبرزت إمكانياتها وأثارت نجاحا منقطع النظير، وبينما يستقبل اولادها ومعارفها هذه الإطلالة بالفخر والتقدير والفرحة، تستقبل "مضاوي" هذه الإطلالة بالتشنيع على ابنتها أمام حفيدتها، وابنتيها، وتستاء جدا عندما تتفاجأ بابنتها أمام ناظريها على الشاشة، لأنها كانت تدلل أمام الجميع على فشل ابنتها بأنها لا تقدم سوى البرامج الإذاعية، ولو كانت ماهرة في عملها لاستعان بها التلفزيون!