EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2014

هل تسبب كأس العالم في زيادة نسب الطلاق في السعودية؟

مجتمع

تشير أرقام واحصائيات الطلاق في السعودية إلى أن الأرقام في تزايد مستمر، ويقول المتخصصين في "الشؤون الأسرية" إن تزامن مونديال كأس العالم مع شهر رمضان، قد يزيد حدة الخلافات الزوجية، لأسباب منها التوتر الناتج عن الصيام، والمباريات، لافتين إلى أن الدراسة توقعت أن تكون 48% من الأسر معرضة لمخاطر الخلافات الزوجية أثناء المونديال.

  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2014

هل تسبب كأس العالم في زيادة نسب الطلاق في السعودية؟

تشير أرقام واحصائيات الطلاق في السعودية إلى أن الأرقام في تزايد مستمر، ويقول المتخصصين في "الشؤون الأسرية" إن تزامن مونديال كأس العالم مع شهر رمضان، قد يزيد حدة الخلافات الزوجية، لأسباب منها التوتر الناتج عن الصيام، والمباريات، لافتين إلى أن الدراسة توقعت أن تكون 48% من الأسر معرضة لمخاطر الخلافات الزوجية أثناء المونديال.

وفي عام 1431هـ، بلغت عدد حالات الطلاق في السعودية نحو (18,765) حالة، وتقع غالبية حالات الطلاق في السنة الأولى من الزواج بنسبة تصل لـ60%، بحسب مختصين.

في حين وصل عدد صكوك الطلاق التي سجلت في الوزارة رسمياً عام 1432هـ (26,840) صكا، وبنسبة بلغت (18%) من مجمل حالات الزواج في المملكة، مقارنة بالعام 1433هـ، حيث بلغ عدد صكوك الطلاق والخلع والفسخ في عام نحو (34,490) صكاً للطلاق، مقارنة بالعام 1434هــ حيث بلغت نحو (30,626) صك طلاق.

هذا وقد سجلت محاكم المملكة العربية السعودية في هذا العام الحجاري حتى اليوم أكثر من (21,180) قضية إثبات طلاق حيث تصدرت مكة المكرمة المناطق الأعلى بنسب الطلاق بواقع (2,898) قضية طلاق .

علماء اجتماع حذروا من تنامي ظاهرة الطلاق في المجتمع السعودي، والتي تصل إلى أكثر من 25% من حالات الزواج، بزيادة عن المعدل العالمي الذين يتراوح بين 18% و22%، مشيرين إلى أن أكثر من 60% من حالات الزواج في السعودية تنتهي في عامها الأول.

وتشير سجلات وزارة الخدمة الاجتماعية إلى وقوع أكثر من 25 ألف حالة طلاق في عام 2009 مقابل 120 ألف حالة زواج في العام ذاته، وسجلت دراسة لوحدة الأبحاث في مركز الدراسات الجامعية ارتفاعًا في معدل الطلاق بالسعودية من 25% إلى أكثر من 60% خلال الـ20 سنة الماضية.

فيما أشارت دراسة نشرت مؤخراً، تتسبب بطولة كأس العالم لكرة القدم، في تزايد حدة الخلافات بين الأزواج في المنطقة العربية، وارتفاع نسبة الطلاق لأسباب تافهة.

وكان باحثون أجروا مسحا ميدانيا، خلال بطولة كأس العالم 2010 انتهى إلى أن نحو 70% من الزوجات، يتخوفن من الحالات المزاجية والعصبية، التي تنتاب الرجال أثناء مشاهدتهم المباريات.

وأشارت الدراسة إلى أن 11 % من 300 زوج وزوجة، ممن شملتهم الدراسة، أكدوا وقوع مشادات كلامية مع الطرف الآخر، تخللتها كلمات جارحة.