EN
  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2014

دوت شباب يكشف "أحلام السعوديين" والواسطة تفضح بيروقراطية المجتمع

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشفت حلقة برنامج "دوت شباب" الذي يقدمه الزميلان ياسر الشمراني وياسر بكر عن تنوع الرغبات وتعدد الأهداف والآمال للاجابة عن سؤال ايش ودك تصير، حيث أكد نجم اليوتيوب إبراهيم صالح أن طموحه أن يكون فنانا مشهورا في

  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2014

دوت شباب يكشف "أحلام السعوديين" والواسطة تفضح بيروقراطية المجتمع

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 1

تاريخ الحلقة 29 يونيو, 2014

مقدم البرنامج

الضيوف

  • إبراهيم صالح
  • فراس بقنة
  • مؤيد الثقفي

كشفت حلقة برنامج "دوت شباب" الذي يقدمه الزميلان ياسر الشمراني وياسر بكر عن تنوع الرغبات وتعدد الأهداف والآمال للاجابة عن سؤال ايش ودك تصير، حيث أكد نجم اليوتيوب  إبراهيم صالح أن طموحه أن يكون فنانا مشهورا في الوطن العربي، وكانت هناك أهداف أخرى تلقاها البرنامج عبر "تويتر" و"انستغرام" منها: أن أكون تاجرا مرموقا لديه شركات كبرى تمتلك ماركات عالمية، وآخر طموحه أن يكون لاعبا بنادي الهلال السعودي، وثالث يأمل أن يكون طبيبا جراحا مشهورا بالسعودية، بالإضافة إلى  مهندس، ومحام، ومدرس، وآخر قال أحب أن أساعد كل الناس، وفتاة تريد أن تصبح باحثة جنائية، وشاب يحلم أن يكون مفتشا على مستوى المملكة في وزارة التجارة والصناعة، وفي اتصال هاتفي من عبدالعزيز بالرياض قال إن طموحه ومستقبله لأبنائه، وهدفه تأمين مستقبلهم ومساعدتهم في تحدد أهدافهم والوصول اليها.

وفي فقرة الكرسي السادس مع الزميل راشد إبراهيم كان السؤال: إيش ودك تصير بعد عشر سنوات؟ وجاءت الاجابات متفاوتة بين( سفريات، زواج، أحصل على الدكتوراة، يكون لدي أبناء، سيارة حلوة، بيت حلو، زوجة حلوة، أكون رئيس قسم، آمر وأنهي، أحكم كل العالم).

وقال فراس بقنة ضيف برنامج "دوت شباب" إن هناك فرقا بين الواسطة والعلاقات، فالواسطة تساعد في حصول شخص على حق شخص آخر أجدر منه بالفرصة أو الوظيفة، مشيرا إلى أن الواسطة مثل النمو الفطري في المجتمعات البيروقراطية، فاذا كان المجتمع يقيس الشخص على أدائه وإنتاجه فالوسطى تضر، وإذا كان الشخص في مجتمع قائم على العلاقات والعمل لا يسير بدون ذلك فلابد من الواسطة للوصول إلى الأهداف.

وأكد مؤيد الثقفي نجم اليوتيوب أن الدورات والكتب المترجمة تساعد كثيرا على اتخاذ القرار المناسب، وتمكن الشخص من الوصول إلى أهدافه وميوله، مضيفا أن العادات والتقاليد قد تدمر أحلامنا وقد تكون عائقا في الوصول إلى الأهداف مثل الابتعاث الذي ترفضه بعض الأسر نتيجة لعاداتهم وتقاليدهم التي ترفض ذلك.