EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2014

السعوديون يصلون إلى مرحلة إدمان الهواتف المحمولة

الهواتف الذكية تهدد خصوصيتك

الهواتف الذكية

يقولون "الصديق وقت الضيقولكن السعوديين والسعوديات حولوا هذه المقولة إلى "الجوال وقت الضيقحيث أصبحت أجهزة الهواتف الذكية هي الرفيق الأهم والدائم لهم في كل الأوقات وليس وقت الضيق وحسب، وفي كل مكان

  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2014

السعوديون يصلون إلى مرحلة إدمان الهواتف المحمولة

يقولون "الصديق وقت الضيقولكن السعوديين والسعوديات حولوا هذه المقولة إلى "الجوال وقت الضيقحيث أصبحت أجهزة الهواتف الذكية هي الرفيق الأهم والدائم لهم في كل الأوقات وليس وقت الضيق وحسب، وفي كل مكان وحتى أثناء النوم لايمكن أن يبتعد الهاتف عنهم أكثر من شبر، أصبح التعامل مع الهواتف الذكية في السعودية حالة إدمان ملحوظة للكبار والصغار للرجال والنساء.

مواقع التواصل

ساهمت الهواتف الذكية واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي من خلالها، بتحويل نمط العلاقات الاجتماعية في السعودية بشكل لافت،ففي السابق كان اعتماد السعوديين على معرفة أحوال بعضهم البعض من خلال الزيارات والعزائم وتبادل الأحاديث والقصص، وكان هناك تقارب كبير جداً وحميمة أكبر، ولكن مع ظهور وسائل التواصل والأجهزة الذكية أصبح الأهل في البيت الواحد كأنهم غرباء عن بعضهم البعض، حيث ينصرف كل منهما بالانشغال بهاتفه لدرجة لايشعر من خلالها بوجود من هم حوله.

ومايدعم هوس السعوديين والسعوديات بالهواتف ومنها إلى مواقع التواصل الاجتماعي،هو التقرير الذي أجرته جوبال ويب إنديكس، والذي أشار إلى أن السعوديين هم الأكثر نمواً في استخدام موقع"تويتر".

الجوال والحوادث

إذا لاقدر الله وتعرضت لحادث مروري من الخلف، فمباشرة لاتفكر بأي سبب أخر غير انشغال قائد المركبة بهاتفه المتنقل أما للرد على رسالة أو قراء نكتة أو الدردشة مع الأصدقاء عبر الواتس أب، أو الانشغال بقراءة المنشن الخاص بحسابه عبر تويتر، فهذا حال أغلب الشباب في السعودية،وهذا تؤكده الإحصائيات الرسمية للمرور حيث تشير هذه الإحصائيات إلى أن نسبة الحوادث المرورية في السعودية بسبب استخدام الهاتف الجوال بلغت 78% من مجمل الحوادث، وهي بلا شك نسبة عالية جداً وتدق ناقوس الخطر.

ملاحقة الموديلات

ووفقاً للإحصائيات فأن المملكة العربية السعودية احتلت المرتبة الأولى عالمياً بجدارة في نسبة استخدامها للهواتف المحمولة ،وذلك حسب الدراسة التي قامت بها منظمة الأمم المتحدة يونكتاد حيث حققت نسبة  ١٨٨٪، وهذا يعني أن السعوديين يستخدمون الهواتف المحمولة بشكل ملفت للغاية، فضلاً عن أنهم يلاحقون الجديد في عالم الهواتف المحمولة دوماً.

الجدير بالذكر أن برنامج "كلمتين وبس" ناقش في حلقته الثانية عشر موضوع تعدد الجوالات لدى السعوديين، وطريقة تعاملهم مع الهواتف المحمولة.