EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2012

وداعا للمصحات النفسية ومضادات الاكتئاب.. التفاصيل مع عائض القرني في "ربيع الحياة"

ربيع الحياة

ربيع الحياة

أقول للذين يشتكون من الامراض النفسية والاضطرابات أن يلزموا الاستغفار فسيكون أفضل علاج لهم.. هكذا وصف الداعية عائض القرني علاجا بسيطا وسهلا و"ناجعا" للاضطرابات النفسية التي انتشرت بشكل مخيف في بلاد العرب والمسلمين.

  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2012

وداعا للمصحات النفسية ومضادات الاكتئاب.. التفاصيل مع عائض القرني في "ربيع الحياة"

أقول للذين يشتكون من الامراض النفسية والاضطرابات أن يلزموا الاستغفار فسيكون أفضل علاج لهم.. هكذا وصف الداعية عائض القرني علاجا بسيطا وسهلا و"ناجعا" للاضطرابات النفسية التي انتشرت بشكل مخيف في بلاد العرب والمسلمين.

وخلال الحلقة السادسة عشرة من "ربيع الحياةوالتي كانت تتحدث عن الاستغفار ومكانته في الإسلام والقرآن، أكد القرني أن الاستغفار يقرب العبد من ربه ويشعره بضعفه أمام قوة الله وعظمته فتسكن نفسه ويطمئن، وقال: الصحابة مروا بظروف شديدة الصعوية (تعذيب ومعاناة وهجرة وترك للأهل والوطن ومعارك وقتل وجراح) لكن نفسياتهم دائما كانت مرحة سعيدة بسبب الاستغفار.

ووافقه الشيخ راشد الزهراني قائلا: : فعلا فالاستغفار يجلو هم القلب.. والقلب أساس صلاح أو فساد نفسية الإنسان، والنبي قال :"من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق فرجا ومن كل هم مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب".

واختتم القرني كلامه بالتأكيد على أن الاستغفار يأتي بالفرحة، ولو لزمناه سنغلق المصحات النفسية ونستغني عن العقاقير المضادة للاكتئاب.