EN
  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2012

ربيع الحياة: هل تداوم على الحسنات؟.. عليك بالتوبة

التوبة

التوبة

قد يبدو العنوان للوهلة الأولى غريبا، لكنه حقيقي، فالتوبة لم تشرع لمرتكبي الذنوب فقط، ولكنها شرعت أيضا لمن يحرصون على الابتعاد عنها، ويداومون على الحسنات.

  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2012

ربيع الحياة: هل تداوم على الحسنات؟.. عليك بالتوبة

قد يبدو العنوان للوهلة الأولى غريبا، لكنه حقيقي، فالتوبة لم تشرع لمرتكبي الذنوب فقط، ولكنها شرعت أيضا لمن يحرصون على الابتعاد عنها، ويداومون على الحسنات، لئلا يغتروا بأعمالهم فلا يقبلها الله، أو ينجرفوا إلى الذنوب "الخفية" التي قد لا يشعر بها الإنسان لكنها تكتب في صحيفته.

هذا هو ما قاله الشيخ راشد الزهراني خلال الحلقة 23 من "ربيع الحياةوالتي تحدثت عن التوبة في القرآن، حيث أوضح أن تجديد التوبة في كل حين واجب حتى ولو لم يرتكب الإنسان ذنوبا تذكر، بدليل أن النبي، صلى الله عليه وسلم، وهو المعصوم من الخطأ، كان يستغفر الله في اليوم والليلة ويتوب إليه أكثر من سبعين مرة، وكان له دعاء مشهور يقول فيه: "اللهم إني أعوذ بك من أشرك بك شيئا أعلمه وأستغفرك لما لا أعلمه".

الحسنات يذهبن السيئات والتوبة تجعل الحسنات مقبولة وتغفر "خفايا" السيئات.. تلك هي المعادلة.