EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2012

أكد أن ما نراه لا يتجاوز 1% من حقيقة المأساة القرني في "ربيع الحياة": أطالب السعودية بالتحرك رسميا ضد حكومة بورما

القرني

القرني

الداعية السعودي عائض القرني طالب خلال الحلقة 15 من "ربيع الحياة" بتحرك رسمي سعودي ضد حكومة بورما لتمنع المذابح البشعة

  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2012

أكد أن ما نراه لا يتجاوز 1% من حقيقة المأساة القرني في "ربيع الحياة": أطالب السعودية بالتحرك رسميا ضد حكومة بورما

بعض مشايخ الكويت الذين ذهبوا إلى بورما أكدوا أن ما نراه من صور لا يتعدى 1% من الواقع.. هذه هي الحقيقة التي سردها الداعية السعودي عائض القرني، خلال الحلقة 15 من "ربيع الحياةوالتي خصص جزأها الثاني للحديث عن معاناة مسلمي بورما التي لا تكاد تنتهي.

وخلال الحلقة تم عرض تقرير عن مأساة مسلمي بورما، حيث استعرض التاريخ الأسود لانتهاكات البوذيين ضد الأقلية المسلمة هناك، والتي ساعدهم فيها الاحتلال البريطاني، ثم حكومة ميانمار العسكرية والتي أطلقت يد البوذيين لتعمل القتل صنوفا وألوانا بحق المسلمين هناك.

بعد انتهاء التقرير كان الألم باديا على وجه الشيخ راشد الزهراني، مقدم البرنامج، وهو يقول: التقرير مؤلم.. لا تزال بورما تئن ولا يزال مسلمي الروهنجا يعانون.. ونحن صامتون.

القرني كان حاسما وهو يقول: أطالب كل فئات المسلمين بوقفة حازمة ضد ما يجري في بورما، وآمل أن يتوجه وفد سعودي رسمي إلى حكومة بورما برسالة حاسمة باسم جميع المسلمين بوقف اضطهاد الأقلية المسلمة هناك.