EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2010

"شادية خانوم" تنسج مؤامرة داخل مجموعة "أرهان"

حذر محبو وساكنو "قلوب منسية" من تسبب السيدة شادية خانوم في تكبيد مجموعة أرهان التجارية خسائر فادحة، مشيرين في الوقت ذاته إلى أن اختراق السيدة العجوز للحواسيب التجارية للمجموعة، سيساعدها كثيرا على إنجاز أهدافها.

  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2010

"شادية خانوم" تنسج مؤامرة داخل مجموعة "أرهان"

حذر محبو وساكنو "قلوب منسية" من تسبب السيدة شادية خانوم في تكبيد مجموعة أرهان التجارية خسائر فادحة، مشيرين في الوقت ذاته إلى أن اختراق السيدة العجوز للحواسيب التجارية للمجموعة، سيساعدها كثيرا على إنجاز أهدافها.

وتوقع نحو 61 % من زوار الصفحة نجاح "شادية خانوم" في تحقيق ما ترمي إليه، بعد تمكنها من احتواء جميع أفراد المجموعة التجارية، وكسب ثقتهم من خلال الصفقات التجارية الناجحة، بالإضافة إلى الأفكار الإيجابية التي تطرحها.

بينما أكد نحو 20.6 % من زوار الصفحة -خلال استفتاء بعنوان: "هل تنجح شادية خانوم في إلحاق خسائر بمجموعة أرهان؟"- أن المصادفة ستعلب دورا كبيرا في إنجاح المهمة الشيطانية للسيدة العجوز.

في حين أشار 18.2 % من جمهور المسلسل التركي -الذي يعرض يوميا على MBC4- إلى أن خبرة وحنكة "عمر أرهان" ستفشل أية مخططات شيطانية تعد لها شادية في الخفاء.

وكانت أحداث المسلسل قد أشارت في وقت لاحق إلى قيام "شادية خانوم" -الشريك التجاري الجديد في مجموعة أرهان الاقتصادية- بأعمال تهدف إلى تكبيد المجموعة خسائر فادحة، والعمل لصالح أعداء وخصوم أرهان داخل الأسواق التركية.

بدأت محاولات السيدة العجوز -من خلال قيامها بالتجسس على الحواسب الآلية الخاصة للمجموعة- لمعرفة كل الأسرار والخفايا التي تجري داخل الغرف المغلقة، وبالتالي تقوم بتسريب تلك الأسرار إلى أعداء المجموعة.

وعلى الرغم من الإجراءات الأمنية الموجودة داخل المجموعة، فإن السيدة "شادية خانوم" نجحت في اختراق الحواسيب الخاصة لجميع أعضاء مجلس الإدارة، الأمر الذي يهدد كيان الشركة الاقتصادي بخسائر فادحة.

لم يتمكن السيد "عمر أرهان" من معرفة الاختراق الكبير الذي وقع على أسرار الشركة، كما أنه استبعد أية محاولة للتشكيك في ولاء السيدة العجوز للشركة، خاصة بعد الأزمة الكبيرة التي لاحقته مؤخرا، التي تمثلت في اختطاف حفيدته ندى.

ترى هل تتمكن "شادية خانوم" من تدمير مجموعة "أرهان" التجارية؟ شارك برأيك