EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2010

عشاق "قلوب منسية" يرجحون وقوف "أمير" حائلا بين حب "سليم" و"أسماء"

رجح عشاق المسلسل التركي "قلوب منسية" أن يكون "أمير" عائقا كبيرا أمام قصة الحب المتوهجة بين "سليم" والحسناء "أسماءمشيرين إلى أن حبه القديم لها سيظل عالقا في قلبه وعقله.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2010

عشاق "قلوب منسية" يرجحون وقوف "أمير" حائلا بين حب "سليم" و"أسماء"

رجح عشاق المسلسل التركي "قلوب منسية" أن يكون "أمير" عائقا كبيرا أمام قصة الحب المتوهجة بين "سليم" والحسناء "أسماءمشيرين إلى أن حبه القديم لها سيظل عالقا في قلبه وعقله.

وأكد نحو 55.7% من زوار المسلسل على موقع mbc.net، أن "أمير" لا يمكنه نسيان حبه القديم لأسماء الذي ضحى به من أجل تحقيق مصالح لعائلته العريقة.

جاء ذلك خلال الاستفتاء الأسبوعي، والذي نشر تحت عنوان: هل يقف أمير عائقا أمام حب سليم وأسماء؟.

غير أن نحو 28.86% من جمهور المسلسل، ربط مباركة "أمير" تلك الزيجة بتحسن علاقته العائلية مع زوجته الحالية "ليلى".

بينما رأى حوالي 15.44% من زوار الصفحة أن أمير سيبارك تلك الزيجة من أجل شقيقه "سليم".

وكان المسلسل التركي، الذي يعرض يوميا على MBC4، قد كشفت في الحلقات الأولى عن قصة حب بين الفتى الطائش "أمير" والحسناء "أسماءولكن عائلة "أمير" رفضت إتمام تلك الزيجة، خاصة وأن "أسماء" هي ابنة السائق الخاص لدى عائلة أرهان العريقة.

واضطر "أمير" للتخلي عن حبه الوحيد، لكي يرضي عائلته المغرورة، وتزوج الفتى الطائش من إحدى الفتيات التي تنتمي لعائلة ثرية، ولكن حياته الأسرية واجهت كثيرا من الصعاب، بسبب فقدان الحب والرومانسية بين الطرفين.

على جانب آخر، لم يقاوم "سليم" –الشقيق الأكبر لأميرالفاتنة "أسماءالتي سرعان ما أوقعته في شباك حبها، لتبدأ قصة حب عنيفة للغاية بينهما.

واكتشف "أمير" قصة الحب الملتهبة بين شقيقه وحبيبته السابقة، الأمر الذي أصابه بحالة نفسية سيئة، وحاول الانتحار أكثر من مرة، لولا تدخل شقيقه الحكيم "سليم".

ترى هل ستصمد قصة الحب بين "سليم" و"أسما"؟ شارك برأيك.