EN
  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2010

عشاق "قلوب منسية" يربطون بين ولع أسماء بسليم وعودتها إليه

ربط زوار mbc.net بين الحب الكبير الذي تكنه أسماء لزوجها سليم وبين صعوبة الانفصال بين الزوجين وإنهاء علاقتهما؛ حيث أشار 62% من زوار صفحة المسلسل التركي "قلوب منسية" إلى أن الحب هو السبيل الوحيد للتغلب على كافة المشكلات التي اعترضت حياتهما الزوجية.

  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2010

عشاق "قلوب منسية" يربطون بين ولع أسماء بسليم وعودتها إليه

ربط زوار mbc.net بين الحب الكبير الذي تكنه أسماء لزوجها سليم وبين صعوبة الانفصال بين الزوجين وإنهاء علاقتهما؛ حيث أشار 62% من زوار صفحة المسلسل التركي "قلوب منسية" إلى أن الحب هو السبيل الوحيد للتغلب على كافة المشكلات التي اعترضت حياتهما الزوجية.

فيما أكد 21% من الزوار -ردا على سؤال الاستفتاء الذي جاء بعنوان "هل تعود أسماء إلى أحضان زوجها سليم"- صعوبة عودة الأمور إلى نصابها بين أسماء وسليم، بعدما شاهدته أسماء في أحضان فتاة أخرى على فراش الزوجية، الأمر الذي اعتبرته خيانة قصوى يصعب نسيانها.

بينما رأى 16% من الزوار أن العقلاء سيكون لهم دور كبير في ذلك، مؤكدين أنه في حال تدخلهم بشكل مؤثر قد يكون لذلك دور إيجابي في تحسين العلاقة بين الزوجين.

وكانت محاولات عدة قد بذلها الشاب الثري سليم، خلال أحداث المسلسل التركي "قلوب منسية" الذي يعرض على MBC4، من أجل اجتذاب مشاعر حبيبته وزوجته من جديد، والتي فقدها بإقباله على خيانتها.

ومن هذه المحاولات أنه قرر استغلال قدوم عيد العشاق، لتكون أفضل اللحظات التي سيتمكن من خلالها إعادة المياه إلى مجاريها، إلا أن أسماء رفضت مقابلته، مطالبة إياه بالاختلاء بنفسها لترتيب أوراقها والتفكير جيداً بشأن مستقبلها معه.

وكانت المحاولة الثانية عندما تمت دعوتها لحضور حفل أمير الذي أعده بعد فوزه بأحد سباقات السيارات، لكن هذه المحاولة أيضا باءت بالفشل بعدما أبدت العاشقة أسماء جموداً في تصرفاتها مع زوجها.

فيما أكدت أسماء لوالدتها سوزان بعد ذلك، أنها لم تتمكن من نسيان الصدمة التي وجهها لها زوجها بخيانته لها، الأمر الذي دفعها إلى اللجوء لأحد المحامين لاتخاذ الخطوات المناسبة للانفصال عنه.