EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2010

ساكنو "قلوب منسية" يكشفون أسباب فشل أروع قصص الحب

كشف محبو المسلسل التركي "قلوب منسية" عن أسباب تأزم العلاقة الزوجية بين "أسماء" وزوجها "سليممشيرين إلى أن الحادث الأخير الذي وقع للزوجة الشابة وفقدت على أثره جنينها كان السبب وراء تأزم العلاقة.

  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2010

ساكنو "قلوب منسية" يكشفون أسباب فشل أروع قصص الحب

كشف محبو المسلسل التركي "قلوب منسية" عن أسباب تأزم العلاقة الزوجية بين "أسماء" وزوجها "سليممشيرين إلى أن الحادث الأخير الذي وقع للزوجة الشابة وفقدت على أثره جنينها كان السبب وراء تأزم العلاقة.

وأكد نحو 70.56% من زوار الصفحة على mbc.net على أن الحادث الغادر الذي وقع للزوجة الحسناء كان بمثابة العامل الأساسي لتحطم الحياة الزوجية.

جاءت توقعات محبي "قلوب منسية" من خلال الاستفتاء الأسبوعي الذي نُشر تحت عنوان "ما أسباب تأزم العلاقة الزوجية بين "سليم" و"أسماء"؟"

وأشار نحو 22.8% من زوار الصفحة إلى أن إصرار الزوجة الحسناء على الانفصال هو السر وراء هدم كيان الأسرة الصغيرة.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه نسبة قليلة لم تتجاوز 6.64% أن السبب وراء تأزم العلاقة الزوجية بين الطرفين يرجع إلى عدم قدرة "سليم" على احتواء زوجته الشابة "أسماء".

وكانت أحداث المسلسل التركي، والذي يعرض على MBC4، قد كشفت عن تأزم العلاقة الزوجية بين الحسناء "أسماء" وزوجها رجل الأعمال "سليمالأمر الذي هدد كيان الأسرة الصغيرة بالفشل.

وبدأت المشاكل الزوجية عندما تعرضت "أسماء" -والتي تجسد شخصيتها الفنانة التركية "آهو توركبنش"- إلى حادث خطير فقدت على أثره جنينها، الأمر الذي أصابها بحالة من الاكتئاب الشديد، وقررت ترك منزلها.

شعرت "أسماء" بأن فصول حياتها الزوجية باتت على وشك الانتهاء، لذا أصرَّت على الانفصال من زوجها "سليم" رغم قصة الحب الملتهبة التي شاهدتها أحداث الحلقات المثيرة.

ظن الزوج العاشق بأن زوجته تعاني من بعض المشاكل النفسية فقط، لذا قرر أن يتركها تخلد للراحة لفترةٍ على أن تعود إلى أحضانه الدافئة مجددا.

طالت فترة غياب الزوجة "أسماءوقامت باستئجار منزل بعيدا عن عائلتها البسيطة، وذلك حتى تعتمد على نفسها في إدارة حياتها اليومية.

شعر الزوج البائس "سليم" -الذي يجسد شخصيته الفنان التركي " محمد آسلانتوغ"- بخيبة أمل واضحة بعد فشله في إقناع زوجته بالعودة إلى المنزل.

ترى هل تعود "أسماء" إلى أحضان زوجها "سليم" مجددا، شارك برأيك؟