EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2010

جمهور MBC: الحب المتوهج أنسب الطرق لعودة أسماء لسليم

أكد أعضاء ومحبو المسلسل التركي "قلوب منسية" على أن الحب المتوهج بين الحسناء "أسماء" وزوجها السابق "سليم بك" هو أنسب الطرق لعودة الزوجين إلى بعضهما.

  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2010

جمهور MBC: الحب المتوهج أنسب الطرق لعودة أسماء لسليم

أكد أعضاء ومحبو المسلسل التركي "قلوب منسية" على أن الحب المتوهج بين الحسناء "أسماء" وزوجها السابق "سليم بك" هو أنسب الطرق لعودة الزوجين إلى بعضهما.

وأشار نحو 52.71 % -من زوار الصفحة على موقع mbc.net- إلى أن قصة الحب الأسطورية التي وقعت بين الزوجين هي بمثابة المفتاح لحل الأزمة بين الطرفين، مطالبين بضرورة استغلال تلك الطريقة للوصول بالقصة الرومانسية إلى برّ الأمان.

جاء ذلك من خلال الاستفتاء الأسبوعي الذي نشر على الصفحة الخاصة بالمسلسل، الذي جاء تحت عنوان "ما أنسب الطرق لعودة "سليم" إلى زوجته "أسماء"؟

وعلى الرغم من اختيار الأعضاء لأنسب طرق العودة بين الزوجين، فإن فريقا آخر من الأعضاء، أكد على أن اكتشاف "أسماء" ظلمها لـ"سليم" سيكون بمثابة العامل الحاسم في الجدل المثار حول خلافاتهما المتكررة.

يأتي ذلك في حين أشار فيه نسبة قليلة من محبي "قلوب منسية" إلى أن الأصدقاء يمكنهم القيام بالصلح بين الزوجين المنفصلين.

وكانت أحداث المسلسل المثيرة، الذي يعرض كل ليلة على MBC4، قد كشفت عن مجموعة من الخلافات التي وقعت بين الحسناء "أسماء" -التي تجسد شخصيتها الفنانة التركية "آهو توركبنش"- وبين زوجها الوسيم "سليم أرهانخاصة بعد اكتشاف "أسماء" خيانة زوجها في منزل الزوجية.

لم تكلف "أسماء" نفسها عناء معاتبة زوجها على تلك الخيانة، وقررت الانفصال عن حياته بهدوء، لتترك له حياته الشخصية يتصرف فيها كيفما يشاء.

شعر رجل الأعمال الشاب "سليم بك" -الذي يجسد شخصيته الفنان التركي "محمد آسلانتوغ"- بأنه غير مرغوب فيه، لذا قرر هو الآخر الابتعاد عن زوجته، على رغم الحب المتوهج داخل قلبه الحزين.

بذل الأصدقاء والمقربون جهودا مضنية لتقريب وجهات النظر بين الزوجين، إلا أن كل الجهود باءت بالفشل، لتنتهي الأزمة إلى انفصال الزوجين في أولى جلسات المحكمة.

في رأيك، ما هي أقرب الطرق لعودة الزوجين "أسماء" وسليم؟