EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2010

الحلقة 85: أسماء تتظاهر بالسعادة الزوجية في حفل عمر آرهان

عادت شيرين إلى زوجها نجاتي بعد فترة طويلة من الفراق، وعانقت أختها أسماء التي سعدت بشدة وعملت على إرجاع أختها إلى منزلها.

  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2010

الحلقة 85: أسماء تتظاهر بالسعادة الزوجية في حفل عمر آرهان

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 21 يوليو, 2010

عادت شيرين إلى زوجها نجاتي بعد فترة طويلة من الفراق، وعانقت أختها أسماء التي سعدت بشدة وعملت على إرجاع أختها إلى منزلها.

وقامت شيرين بزيارة أختها أسماء في عملها خلال أحداث الحلقة 85 من المسلسل التركي "قلوب منسية" التي عرضت الأربعاء 21 يوليو/تموز 2010 على MBC4، وحاولت بشتى الطرق إقناعها بأن حضورها حفل عمر أرهان وتظاهرها بأنها تعيش أسعد اللحظات مع زوجها سيهدر الكثير من كرامتها.

وقالت لها إن عليها أن تكتفي بما مرت به من آلام بسبب هذه العائلة، فأمير صدمها في البداية، وبهية تعاملها بأسوأ طرق، وسليم قام بخيانتها، إلا أن أسماء أصرّت على الذهاب حتى تؤكد لبهية -التي دائما ما تحاول إهانتها- أنه ليس من السهل هزيمته.

وكان حسام بالقرب من مكتب أسماء أثناء تحدثها إلى أختها، وصعق عندما علم بأمر خيانة سليم لأخته، فهرع إلى سليم، ووبّخه وأبدى ندمه على الحصول منه على مبالغ علاج حبيبته جينام.

أقامت بعد ذلك عائلة أرهان حفلا بمناسبة خروج عمر آرهان من الأزمة التي تورط بها، وخلاله أخذ سليم يمتدح ويغازل "ميرنا" التي بدت جميلةً بشكلٍ كبيرٍ حتى ظهرت أسماء التي كانت في أبهى صورها وجذبت جميعَ من في الحفل.

ووجه سليم شكره لزوجته، مؤكدا لها أن من القسوة أن لا تظهر على طبيعتها، إلا أن ردها كان جاهزا، مشيرةً إلى أنها قامت بذلك من أجل شركة إيه أر جي، يأتي ذلك في الوقت الذي أبدت بهية اهتماما شديدا بميرنا، بل وامتدحتها كثيرا أمام عمر آرهان، مؤكدة أن سليم أنبهر برسوماتها.

وعلمت أسماء بما فعله حسام مع زوجها سليم، فوبَّخته وحذرته من القيام بذلك مرةً أخرى، إلا أنه رد على ذلك بالمزيد من التعنيف، متسائلاً كيف تقف أسماء تضحك بجانبه، في الوقت الذي يرافق هو فتاة أخرى، الأمر الذي دفعها لتوجيه صفعة قوية على وجه أخيها، ليتركها والدموع على خديه.

وعاد عمر أرهان للشركة، وبعد أن احتفلت به السكرتيرة "دياناأبدى استياءه من قيام الشركة الاستشارية بالاطلاع على العقود الخاصة بالشركة ودفاتر الحسابات التي اعتبرها أرهان كغرفة النوم، لن يراها إلا صاحبها، وعندما جلس مع أمير وسليم وبّخهم على ذلك، لكن سليم أكد له أنهم ليسوا بجواسيس، بل سيساعدونهم في إنعاش الشركة.

من جانب آخر، ذهب أمير إلى طليقته نور وفوجئ بصديقها "عماد" في منزلها، الأمر الذي أزعجه بشدة وتركهما وانصرف على الفور، فيما قامت ميرنا بدعوة سليم إلى رحلةٍ بحريةٍ من أجل الهروب من هموم العمل.