EN
  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2010

الحلقة 84: أسماء تطلب الطلاق.. وبهية تؤكد أن سليم يبدأ حياة جديدة

اكتفى سليم بنظرات الدهشة لزوجته أسماء عندما فوجئ بوجودها في إحدى الشركات التي ذهب للتفاوض بشأن التعاون معهم، وحرص على إخبار تيسير بك بأن أسماء التي تعمل لديه زوجته.

  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2010

الحلقة 84: أسماء تطلب الطلاق.. وبهية تؤكد أن سليم يبدأ حياة جديدة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 20 يوليو, 2010

اكتفى سليم بنظرات الدهشة لزوجته أسماء عندما فوجئ بوجودها في إحدى الشركات التي ذهب للتفاوض بشأن التعاون معهم، وحرص على إخبار تيسير بك بأن أسماء التي تعمل لديه زوجته.

وانتظر سليم بك خلال أحداث الحلقة 84 من المسلسل التركي "قلوب منسية" التي عرضت الثلاثاء 20 يوليو/تموز 2010، زوجته حتى فرغت من عملها، وأبدى لها سعادته بأنه مهما حاولت هي إبعادهما عن بعضهما تأتي الظروف لتقربهما من بعضهما مرة أخرى، وعندما عرضت عليه أن تترك العمل إن كان يرغب في ذلك، رفض بشدة، وأكد لها أن تلك حياتها الخاصة.

وحضرت أسماء أول اجتماعات شركة إيه آر جي مع شركة تيسير بك الاستشارية، التي تقتصر مهامها على مساعدة كبرى القلاع الاقتصادية في تركيا على النهوض مرة أخرى.

وخلال الاجتماع الذي قال فيه تيسير بك إنه بعد البحث والدراسة تأكد من أن البنية التحتية والمادية لشركة إيه آر جي مطمئنة للغاية؛ كان وجه أسماء الشغل الشاغل لسليم بك.

وبعد أن انفض الاجتماع، وذهبت أسماء، لمحتها بهية التي كانت تزور أولادها، فسألت سليم عن زوجته، ليخبرها بأمر عملها الجديد، الأمر الذي أسعدها.

في هذه الأثناء، قامت شادية بزيارة عمر آرهان في منزله من أجل الاطمئنان عليه من ناحية، وطلب مساعدته في إحدى الأزمات التي تمر بها، حيث إنها امتلكت 24% من حصص شركة إيه آر جي، عن طريق سندات حصلت عليها من سليمان، ولا بد أن تسددها في أسرع وقت، فيطمئنها عمر آرهان ويؤكد لها أنه سيبحث الأمر، بينما طلب من خادمه موسى بعد ذلك ألا يتحدث بشأن هذه الزيارة.

في سياق الأحداث أيضا، طلبت بهية مقابلة أسماء التي لم تترد في قبول هذه الدعوة، وعندما ذهبت إليها تحدثها بشأن عملها الجديد، قالت بهية لزوجة ابنها إن سليم بعدما تمكن من مساعدة والده في الحصول على براءته، قرر أن يبدأ حياة جديدة.

وأشارت بهية إلى أن ارتباط الشركة التي تعمل بها بشركة إيه آر جي ستضطرها هي وسليم للالتقاء كثيرا، مما قد يؤثر على حياة ابنها، فيتبدل وجه أسماء التي بدأت جلستها بابتسامة، وطمأنت والدة زوجها بأن الوضع لن يؤثر على أي منهما وتركتها وانصرفت على الفور.

وذهبت أسماء مسرعة إلى والدتها وأبدت انزعاجها الشديد من تصرفات بهية التي تتدخل في شؤون حياتها على الرغم من ابتعادها عن ابنها، وطلبت مقابلة سليم، وفاجأته بطلب الطلاق، وقبل أن ينطق بقراره تلقى اتصالا من زكريا، وفي الوقت الذي تركته أسماء وانصرفت، قال لزكريا إن نهاية القصة قد أتت.

وذهبت أسماء للجلوس مع أمير، وشكت له همومها، والقرار الذي اتخذته تجاه أخيها، بينما توجه سليم إلى ميرنا، وباح لها بما في نفسه، وأكد أنها كانت مرحلة وانتهت، وقصة حبه لأسماء أصبحت ماضيا.

وفي اليوم التالي، حضرت أسماء الاجتماع التحضيري للحفل الذي تقيمه إيه آر جي لتعلن عن نفسها مرة أخرى، واقترح تيسير بك وجود أسماء بجوار زوجها، وعندما أخبره سليم بأنهما مقبلان على الطلاق، طلب منهما تيسير عدم القيام بذلك في الفترة الحالية، حتى تبدو عائلة آرهان قوية متماسكة وسعيدة أمام الجميع، حتى تخرج إيه آر جي من أزمتها.

على جانب آخر، أبلغت نور طليقها أمير بأنها قد تعرفت بأحد الأشخاص ويدعى "مرادبل وإنها تشعر بأن العلاقة ستتطور وتصبح ارتباطا رسميا بينهما، الأمر الذي أغضبه بشدة، بينما أكدت له نور أن تلك حياتها الخاصة وليس له أن يتدخل فيها.